الأحد - الموافق 28 فبراير 2021م

مركز الملك سلمان للإغاثة أطلق حملة طبية تطوعية جديدة لمكافحة العمى والأمراض المسببة له ووزع سلال غذائية وأرسل 13 شاحنة في اليمن ووزع كرتون تمور في الصومال

محمد زكى

أطلق مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية حملة طبية تطوعية جديدة لمكافحة العمى والأمراض المسببة له في مدينة المكلا بمحافظة حضرموت.

وسيجري الفريق الطبي التطوعي للمركز على مدى 7 أيّام من الحملة 400 عملية جراحية، والكشف على 1,500 حالة، إضافة إلى توزيع 400 نظارة طبية وأدوية متنوعة للمرضى الذين لايحتاجون إلى التدخل الجراحي.

ويستفيد من الحملة العائلات والأفراد من ذوي الدخل المحدود الذين لا يمكنهم تغطية تكاليف علاجهم في المكلا.

كما وزع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية 69 طنا و657 كيلوغراما من السلال الغذائية في مديرية الخب والشعف بمحافظة الجوف، استفاد منها 3.960 فرداً.

وقد بلغت المشروعات التي قدمتها المملكة من خلال المركز في مختلف القطاعات لأبناء الشعب اليمني 553 مشروعًا.

وفي اطار متواصل، عبرت منفذ الوديعة الحدودي 13 شاحنة إغاثية خلال المدة من 18 إلى 24 يناير 2021م، تستهدف محافظات: شبوة، مأرب، عدن، وتحمل على متنها 48 طنًا و147 كيلوغراما من السلال الغذائية، و2 طن من المواد الطبية المتنوعة، و12,000 كرتون من التمور تزن 246 طنا.

وتأتي هذه المساعدات والمشروعات والحملات امتداداً للجهود الإغاثية والإنسانية التي تقدمها المملكة ممثلة بالمركز في مختلف القطاعات للأشقاء في اليمن، في كافة مناطقه دون تمييز، للتخفيف من معاناتهم جراء الأزمة الإنسانية التي يعيشونها.

وفي اطار متوازي، واصل مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية جهوده الإنسانية من خلال توزيع التمور للأسر الأكثر احتياجًا في الصومال.

وجرى توزيع 29 طنًا من التمور للأيتام وذوي الاحتياجات الخاصة والمحتاجين بمديرية طركينلي بإقليم بنادر في العاصمة مقديشو، استفاد منها 22.200 فرد.

وقدم مدير المشاريع بالبعثة الإقليمية لمنظمة التعاون الإسلامي في الصومال الدكتور أحمد فارح موسى الشكر للمملكة ممثلة بالمركز على دوره الحيوي في إيصال المساعدات الإنسانية لمستحقيها ودعم أبناء الشعب الصومالي.

ويأتي توزيع التمور في إطار مشروع توزيع 300 طن من التمور على المحتاجين واللاجئين في الصومال.

التعليقات