الثلاثاء - الموافق 27 يوليو 2021م

مركز الملك سلمان للإغاثة أجرى 152 عملية جراحية خلال اليوم الثالث ضمن الحملة الطبية لمكافحة العمى في نيجيريا وواصل حملته الطبية التطوعية لجراحة القلب المفتوح والقسطرة في جمهورية موريتانيا وسلم أكثر من 27 طنًا من التمور لجمهورية سنغافورة

محمد زكى

أجرى الفريق الطبي التطوعي لمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية خلال اليوم الثالث 152 عملية جراحية، وكشف على 1,006 حالات، فضلاً عن توزيع 376 نظارة طبية وصرف 842 وصفة طبية، ضمن حملة مكافحة العمى والأمراض المسببة له في مدينتي بوشي وكانو بجمهورية نيجيريا.

واستفاد من الحملة العائلات والأفراد من ذوي الدخل المحدود الذين لا يمكنهم تغطية تكاليف العلاج، وذلك بالتعاون مع مؤسسة البصر الخيرية العالمية.

يذكر أنه تم إجراء 461 عملية جراحية منذ بداية الحملة التي تستمر حتى 13 يونيو الجاري، فيما تأتي هذه الحملة امتدادًا للأعمال الإغاثية والإنسانية التي تضطلع بها المملكة ممثلة بالمركز للتخفيف من معاناة المحتاجين وتقديم العلاج للمرضى والمصابين وفقًا لرسالتها الإنسانية السامية.

وفي إطار متصل، واصل مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية حملته الطبية التطوعية لجراحة القلب المفتوح والقسطرة في جمهورية موريتانيا الإسلامية الشقيقة لعام 2021م، بالتعاون مع رابطة العالم الإسلامي.

وأجرى الفريق الطبي التطوعي منذ انطلاقه 20 عملية لجراحة القلب المفتوح و39 عملية قسطرة تكللت جميعها بالنجاح ولله الحمد.

من جانب آخر قام معالي وزير الصحة الموريتاني وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية موريتانيا الدكتور هزاع بن زبن المطيري بزيارة المركز الوطني لأمراض القلب بولاية نواكشوط الذي تجرى فيه العمليات للوقوف على الترتيبات والتأكد من جاهزيته لاستقبال المرضى بأفضل حال.

يذكر أن المشروع يعد من المشاريع الإنسانية التي تنفذها المملكة ممثلة بالمركز لرفع إمكانات القطاع الطبي لدى الشعب الموريتاني الشقيق، حيث يهدف لعلاج المرضى من العائلات ذوي الدخل المحدود.

وفي إطار متوازي، سلم مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية 27 طنًا و500 كيلوغرام من التمور لجمهورية سنغافورة ضمن المساعدات المخصصة للعام 1442هـ، سلمها – نيابة عن المركز – نائب سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية سنغافورة سعد بن ناصر أبو حيمد للمجلس الإسلامي السنغافوري.

وستتولى السفارة السعودية مهمة توزيع التمور للمساجد والمراكز الدينية والجمعيات الخيرية ووزارة القوى العاملة ووزارة التنمية الاجتماعية والأسرية وتسليمها للمستفيدين بالتنسيق مع المجلس الإسلامي السنغافوري.

ويأتي ذلك في إطار المشاريع الإنسانية والإغاثية المقدمة من المملكة ممثلة بالمركز لمختلف الدول الشقيقة والصديقة.

 

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك