الخميس - الموافق 22 أغسطس 2019م

مرض اللشمانيا Leishmaniasis

 

  • الناقل : ذبابة الرمل والمسبب اللشمانيا Leishmania

 

  • الوضع التقسيمي ل اللشمانيا

تحت مملكة: الاوليات Protozoa

شعبة اللحميات السوطية

طائفة :السوطيات الحيوانية

رتبة: كينتوبلاستيدا (مثال: الليشمانيا)

 

  • دورة الحياة

اللشمانياLeishmaniasis مرض جلدي معروف في العراق باسم (حبة بغداد)، منه الرطب والجاف، والمرض منتشر في ايران وآسيا الوسطى وروسيا. وتعتبر القوارض خازنا للطفيل هذا المرض والإصابات السنوية فيها تزيد 40%وتنتقل الى الإنسان عن طريق اللسع في الأذان والمناطق الحساسة المكشوفة في الإنسان بواسطة الذباب.

تتطفل الليشمانيا على الخلايا للجهاز الليمفاوى للعديد من الفقاريات بما فيها الانسان و الزواحف والثدييات. التواجد عادة فى الخلايا المبطنة للأوعية الدموية والطحال والعقد اللمفاوية حيث تؤدى الاصابة الى تمزق هذه الخلايا .

تعتبر اللشمانيا مرضا طفيلي المنشأ ينتقلعن طريق بعض الذباب ك ذبابة الرمل.وهي حشرة صغيرة جدا لا يتجاوز حجمها ثلث حجم البعوضة العادية لونها أصفر وتتنتقل قفزا ويزدادا نشاطها ليلا ولا تصدر صوتا لذا قد تلسع الشخص دون ان يشعر بها . وتنقل ذبابة الرمل طفيلي اللشمانيا عن طريق مصه من دم المصاب (إنسان أو حيوان كالكلاب و القوارض)ثم تنقله إلى دم الشخص التالي فينتقل له المرض ويزداد انتشارها في المناطق الزراعية و الريفية .

. تظهر اللشمانيا الجلدية بعد عدة أسابيع من لسعة ذبابة الرمل على شكل حبوب حمراء صغيرة أو كبيرة ثم تظهر عليها تقرحات ويلتصق على سطحها إفرازات متيبسة ولا تلتئم هذه القروح بسرعة , تكبر القرحة بالتدريج وخاصة في حالة ضعف جهاز المناعة عند الإنسان وتظهر عادة هذه االآفات في المناطق المكشوفة من الجسم . تتراوح مدة الشفاء من ستة أشهر لسنة .

– اهم الانواع L. donvaniليشمانيادونافانى تسبب مرض ليشمانيا الاحشاء او الكلازار وهو يغزو خلايا الكبد والطحال والغدد اللمفية ونخاع العظام وتعتبر الكلاب وابن اوى من العوائل الخازن والتى تعدى الانسان. وهو غير شائع بمصر.

– ونوع L. Tropicaليشمانياتروبيكا يسبب مرض الليشمانيا الخلوية التى تسمى قرحة الشرق Oriental Sore  يسبب تقرحاً بالجلد وهو شائع فى كثير من انحاء العالم و مصر و المخزن الطبيعى ة هو القوارض

 

اعراض مرض اللشمانيا

 

  • كيفية الوقاية مناللشمانيا؟

لا يوجد حتى الآن لقاح يعطى ليمنع حدوث اللشمانيا . ولكن يمكن تخفيف نسبة الإصابة باللشمانيا, بشكل كبير إذا تم اتباع الإرشادات التالية:

  • عليك بتوخي الحذر في المناطق الموبوءة خصوصا وقت نشاط ذبابة الرمل وهو من الغروب إلى الشروق لذلك ينبغي ارتداء ملابس ذات أكمام طويلة واستخدام الناموسة عند النوم .
  • يمكن رش الناموسية أيضا بمادة بيرمثرين وهي مبيد حشري فعال متواجد في المراكز الزراعية و هو قليل السمية للإنسان .
  • إبعاد مزارع الانتاج الحيواني و مخلفاتها عن الأماكن السكنية ورشها بمادة البيرمثرين للقضاء على الحشرات
  • يمكن وضع بعض الثلج الفحمي أو الآزوت السائل على مكان اللدغة .
  • إن وجد في العائلة شخص مصاب بلدغة هذه الحشرة يجب عليه وضع غطاء رقيق على مكان اللدغة لانها تجذب الحشرات الأخرى ثم تنتقل العدوى منها إلى شخص آخر .
  • ينبغي التوجه بسرعة إلى طبيب الأمراض الجلدية أو المستوصف عند ظهور أية إصابة إذا استمرت لأكثر من ثلاث أسابيع دون شفاء, حيث تكون هي بداية اللشمانيا , وإذا عولجت باكرا لا تترك أثرا كبيرا , وعدم العلاج يساهم بنقل العدوى للآخرين.

 

5- المكافحة

  • الحيلولة دون وصول الناقل للعائل انساناً كان او حيوان .
  • مكافحة هذا الناقل فى اطواره المختلفة بالمبيدات الحشرية .
  • التخلص من مصادر توالده .
  • الابتعاد إن امكن عن مخازن العدوى من الحيوانات البرية .
  • استعمال العقاقير للتخلص من الطفيل فى مراحل المرض الاولى دون تأخير تحت اشراف الطبيب .

 

 

د/ عبد العليم سعد سليمان

كلية الزراعة – جامعة سوهاج

 

 

 

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك