الأربعاء - الموافق 15 أغسطس 2018م

محكى القلعة الدولي .. بقلم :- ياسمين مجدي عبده

 

انجاز جديد يحسب للمرأة الحديدية وهي معالي الوزيرة الدكتورة ايناس عبد الدايم وزيرة الثقافة لأن يحصل مهرجان محكى القلعة السنوي على الصفة الدولية والتي ضربت فيه الحقيقة أكثر من عصفور بحجر واحد كبير وأول تلك العصافير هو تبادل الخبرات والثقافات بين الدول بعضها البعض وتبادل فلكلورات الموسيقى ومعرفة فلكلور كل دولة وعاداتها وتقاليدها وهذا مهم لأن الموسيقى غذاء الروح والعقل وهنا يتفتح العقل من خلال تبادل الثقافات بين الدول بعضها والبعض أما العصفور الثاني هو من وجهة نظري تنشيط السياحة الداخلية أولا فيأتي ناس من جميع المحافظات لمشاهدة حفلات محكى القلعة والسياحة الخارجية أيضاً هذا العام من خلال وفود من كل البلدان المشاركة في فعاليات المهرجانحيث نرى زيادة عدد حفلات هذا المهرجان هذا العام نظرا لحفلات لفرق من البلدان المختلفة والعصفور الثالث وهو أكيد زيادة الدخل المصري القزمي من جراء هذا المهرجان و السائحين العرب والاجانب من زوار مصر وزوار المهرجان

ولكن كالعادة في كل حدث فني يطرأ عليه تقليد جديد في  اول مرة لابد ان يكون هناك أخطاء قد تم اغفالها حيث لا أحد يتعلم هباء فلابد من اتباع نظرية فرويد في التعلم بالمحاولة والخطأ فنرى ان هناك سوء تخطيط من جانب ادارة المهرجان حيث كان لابد من توفير اماكن لزيادة اعداد الجماهير واماكن للصحفيين الذين لابد من القيام بواجبهم الاعلامي والعهدة في هذا على المواقع الصحفية الالكترونية ….كما خانها التنسيق بين مواعيد الحفلات فهناك بعض اللخبطة في مواعيد الحفلات كما أن هناك بعض التقصير من القنوات الفضائية التي توقعنا قيامها بتغطية الحدث ولكننا لا نراها تذيع علينا الحفلات كاملة فهناك فقرات بأكملها لا نراها ونحن لا نستطع الذهاب لمكان المهرجان لمشاهدة بعض الفقرات المحببة الينا ولكننا لا يسعنا إلا تهنئة معالي وزيرة الثقافة على هذا الحدث السنوي الكبير وعلى نجاحه حتى الآن وأتمنى تدارك تلك الأخطاء في الدورات القادمة…..

 

 

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك