الإثنين - الموافق 12 أبريل 2021م

مجموعة عدالة ومساندة: مناقشة الارهاب العالمي وعلاقته بجماعة الاخوان المسلمين محاولة أمريكية لارضاء مصر والخليج ظاهريا

كتب:محمود كمال

 

قالت الدكتورة هالة عثمان رئيس مجموعة دعم ومساندة تعليقا على برنامج النبض الأمريكى بالتعاون مع مركز لندن للأبحاث السياسية لعقد مؤتمر داخل قاعة الكونجرس الأمريكى بواشنطن غدا تحديداً داخل مبنى

مجلس الشيوخ لمناقشة الارهاب العالمي وعلاقته بجماعة الاخوان المسلمين أن أمريكا هي من صنعت الاخوان مع بريطانيا لتكون الاداة التخريبية والتقسيمية للوطن العربي وبالتالي فهي تحاول ظاهريا بانها ضد الارهاب ومكافحته ومن يصنعه ويمارسه موضحا أن تضييق الخناق من قبل دول الخليج العربي السعودية والامارات والكويت ومصروايضا الاردن والعديد من الدول العربية على الاخوان دفع أمريكا محاولة ارضاء الخليج والدول العربية ظاهريا.

 

وألمحت هالة الى أن  امريكا ستدين بعض عناصر التنظيم ولكنها لن تدين الجماعة نفسها حتى تظل أداة تستخدمها في المنطقة العربية وورقة ضغط يمكن من خلالها التدخل في الشأن الداخلى للدول العربية في اي وقت ارادته

 

ومن جهتها قالت الاعلامية بسنت عثمان مديرة مركز عدالة ومساندة أن  أمريكا ستسلك نفس طريق بريطانيا في عملية التوثيق الجزئي للجماعة وليس المطلق وهو اعتبار جزء من أعضاء الجماعة ممارسين للإرهاب ولكن ليست الجماعة باسرها

.

 

وأوضحت بسنت الى أن  الولايات المتحدة سوف تستقبل جزءًا من جماعة الإخوان الذين لا يحرضون على العنف مثلما فعلت بريطانيا لأن الأجهزة المخابراتية في حاجة إلى الاخوان لتنفيذ مخططاتها خاصة أن الإخوان هم أدواتهم عسكريًا في اليمن وليبيا وسوريا والعديد من لدول العربية لتدميرها واحياء الخلافات والصراعات بها

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك