الثلاثاء - الموافق 07 فبراير 2023م

مجمع الملك سلمان العالمي يحتفي باليوم العالمي للغة العربية في مقر الأمم المتحدة بنيويورك

محمد زكى

يحتفي مجمع الملك سلمان العالمي للغة العربية باليوم العالمي للغة العربية 2022، الذي يوافق 18 ديسمبر من كل عام، في مقر منظمة الأمم المتحدة بنيويورك بالتعاون مع الوفد الدائم للمملكة العربية السعودية لدى الأمم المتحدة تحت عنوان “اللغة العربية في الأمم المتحدة: مسيرة 50 عامًا”، وذلك في 19 و20 من شهر ديسمبر الحالي، برعاية صاحب السمو الأمير بدر بن عبد الله بن فرحان وزير الثقافة رئيس مجلس أمناء مجمع الملك سلمان العالمي للغة العربية .

ويأتي الاحتفال باليوم العالمي للغة العربية لعام 2022م تحت عنوان “مساهمة اللغة العربية في الحضارة والثقافة الإنسانية”، لتأكيد المساهمات الغزيرة للغة العربية في إثراء التنوع الثقافي واللغوي للإنسانية، فضلاً عن مساهمتها في إنتاج المعارف وبناء الحضارات.

وأوضح الأمين العام المكلف للمجمع الدكتور عبدالله بن صالح الوشمي في تصريح أن اهتمام المجمع في دعم اللغة العربية وحضورها في المنظمات الدولية بتصاعد منهجي، حيث يحتفي المجمع بهذه المناسبة في مقر منظمة الأمم المتحدة بعد نجاح الاحتفاء بهذه المناسبة في العام الماضي في نيويورك، وما صاحب ذلك من برامج وأنشطة نوعية.

وستشهد احتفالية المجمع في مقر الأمم المتحدة بنيويورك حضور عدد من الشخصيات الدبلوماسية الممثلة للمنظمات العربية والدولية، كالأمم المتحدة، وجامعة الدول العربية، ومندوبيات عربية متنوعة، وينفذها المجمع ضمن خططه وبرامجه العامة لتمكين اللغة العربية في المنظمات الدولية وتعزيز هذا الخيار.

وسينظم المجمع خلال الاحتفالية عددًا من الجلسات الرئيسة المتخصصة، التي سيقدمها عدد من الشخصيات والخبراء اللغويين البارزين، ومن ذلك “التعدد اللغوي والثقافي في منظمة الأمم المتحدة”، و”الترجمة من اللغة العربية وإليها في الأمم المتحدة”، و”مسيرة اللغة العربية في الأمم المتحدة”، إضافة إلى ثلاث حلقات نقاشية هي: “الإدارة اللغوية في وسائل التواصل الاجتماعي”، و” اللغة العربية والفنون “، و”مبادئ الترجمة في المنظمات الدولية”.

كما ينظم مجمع الملك سلمان العالمي للغة العربية معرض “اللغة العربية وتاريخها في الأمم المتحدة”، الذي يتضمن ركن التعريف بالمجمع وأنشطته، ومعرضًا توثيقيًّا يرصد تاريخ اللغة العربية في منظمة الأمم المتحدة ويلخص أبرز ما تضمنه كتاب “تاريخ اللغة العربية في الأمم المتحدة” من وثائق ومحطات تاريخية ومكتسبات وتحديات إضافة إلى ركن للخط لكتابة أسماء الضيوف باللغة العربية، وركن لنادي اللغة العربية في الأمم المتحدة، ولقاء الطلبة المبتعثين في الولايات المتحدة الأمريكية.

وسيشارك عدد من الجهات في المعرض المرتقب، من خلال أركان تعريفية خاصة بها، ومنها: “هيئة الموسيقى”، و”هيئة الأزياء”، و”مركز الملك عبدالله للتخطيط والسياسات اللغوية”.

يذكر أن العالم يحتفل في الثامن عشر من ديسمبر كل عام ميلادي بـ “اليوم العالمي للغة العربية”، وهو اليوم الموافق للقرار التاريخي الذي اتخذته الجمعية العامة للأمم المتحدة في عام 1973م باعتماد اللغة العربية لغة رسمية سادسة في المنظمة، بعد جهود بذلتها المملكة العربية السعودية ودول صديقة أخرى في سبيل ذلك.

 

 

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك