الأحد - الموافق 16 يونيو 2019م

مجرد طفـــلة …ياسادة – قصة قصيرة

بقلم : جمال زرد
شيماء بنت شقيقتى …طفلة ذات ثلاثة أعوام وبضعة أشهر ….تهبط لى من الدور الرابع عند سماع صوتى …لتستقبلنى بوجهها المبتسم …دائما ناظرى… لى بفرح وسرور….وأنا دائما أسعد برؤيتها لوجهها البشوش صاحب الأبتسامة …كلما ذهبت لزيارة أمهادائما بين الحين والأخر…
شيماء الطفلة دائما تبكى عند أنصرافى ….فيحزن قلبى لفراقها….ولكن بسمتها معى دائما فى كل مكان وزمان ….فتمنيت أن تعيش بجوارى ليفرح قلبى دائما…فا شيماء ياسدة مجرد طفلة مبتسمة !!!
” تمت”

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك