الخميس - الموافق 12 ديسمبر 2019م

متزوجة منذ 30 أكتوبر الماضي.. العثور على فتاة المرج المختفية

محمد زكى

كشفت الأجهزة الأمنية أن “بسنت” طالبة جامعة حلوان المختفية، متزوجة من أحد الأشخاص منذ 30 أكتوبر الماضي.

وكان قسم شرطة المرج تلقى بلاغا من “ممدوح ع.” 50 عاما، موظف بهئية النقل العام، بتغيب ابنته “بسنت” 21 عاما، طالبة في الفرقة الرابعة بكلية الاقتصاد المنزلي بجامعة حلوان، أثناء عودتها من الجامعة في الخامسة، مساء يوم الاثنين الماضي، مشيرًا إلى أنها اجرت اتصالا هاتفيا بوالدتها أثناء استقلالها مترو الأنفاق بعد خروجها من الجامعة، وعقب ذلك أُغلق هاتفها.

ولم يتهم الأب أو يشتبه في أحد جنائيًا، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم.

وأسفرت التحريات أن المتغيبة متزوجة من أحد الأشخاص، بتاريخ 30 أكتوبر الماضي، وتم ضبطهما.

جاري اتخاذ الإجراءات القانونية حيال الواقعة وإحالتها للنيابة.

رواية جديدة تضاف لوقائع تضليل الأهل والشرطة نسجها الشيطان فى مخيلةفتاة المرج  لتحقق رغبتها في الزواج من حبيبها لتصور للجميع اختطافها.

طالبة الجامعة لم تدرك أن روايتها سرعان ما تكشف وينسدل عنها الستار عقب اكتشاف الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية حقيقة اختطافه وفى السطور القادمة نسرد تفاصيل الواقعة.

كشفت تحريات الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية في واقعة العثور على الطالبة المختفية بالمرج فتاة المرج «بسنت.م» عن أنها متزوجة من ٣٠ أكتوبر الماضي وأنها اختلقت واقعة اختطافها للإقامة مع حبيبها.

تبلغ لقسم شرطة المرج من أحد المواطنين – مقيم بدائرة القسم- بغياب ابنته فتاة المرج بسنت طالبة بجامعة حلوان ولا يتهم أو يشتبه فى أحد جنائيا، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم.

أسفرت التحريات أن المتغيبة متزوجة من أحد الأشخاص محدد” بتاريخ 30 أكتوبر الماضى، وتم ضبطهما.. وجار اتخاذ الإجراءات القانونية.

وبدأت تفاصيل الواقعة بتلقى قسم شرطة المرج، بلاغًا من موظف أفاد فيه باختفاء ابنته فتاة المرج بسنت ممدوح عقب استقلالها سيارة ميكروباص وغلق هاتفها المحمول.

وتمكنت أسرة الفتاة، من تتبع خط سيرها من خلال كاميرات المراقبة الخاصة بالمحال الموجودة في محيط المكان.

وكان علاء.ا عم الطالبة المختفية بسنت ممدوح عبد الله الطالبة بـ كلية الاقتصاد المنزلى جامعة حلوان أكد في تصريحات صحفية أن بسنت خرجت من منزلها صباح يوم الإثنين للذهاب الي جامعة حلوان واستقلت مترو عزبة النخل وعقب وصولها المحطة أجرت اتصالًا هاتفيًا بوالدتها تخبرها بوصولها الى محطة المترو لكي يطمئن قلبها ، لم تمر سوى دقيقتين وأجرت ايضًا اتصالًا بصديقتها المقربة إليها تخبرها بأنها تخرج من محطة المترو وكأن قلبها يشعر بشيء ما.

وتابع عم الطالبة بسنت.م فتاة المرج أنها توجهت بعدها إلى موقف السيارات المجاور لمحطة المترو لكي تذهب إلى مسكنها بمنطقة الشيخ منصور، وبالفعل استقلت إحدى السيارات وبعد 15 دقيقة فقط انقطعت اخبار الطالبة، قامت والدتها بالاتصال بها أكثر من مرة لكن دون جدوى، مرت ساعة تلو الأخرى واسرتها تحاول الاتصال بها لكن هاتفها مغلق، هرول والدها وعمها إلى محطة مترو عزبة النخل وحاولا أن يسألا عنها ولكن باءت المحاولات بالفشل.

 

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك