الثلاثاء - الموافق 13 أبريل 2021م

ما جرى وما يجري . . الأجوبة المحررة

MHany

أثبت إلي هنا لأحرك الأمور
أظن أني أتيت في الوقت المناسب لأنقاذك
قيل: ليس سماع الألفاظ كمشاهدة الألحاظ
وشاهد الأحوال أعدل من سامع الأقوال
Ø Ø Ø
جميع الناس مشغولون في بحث معين
أظن أنه يجب عليك أن تكون حزين ومستاء من الأجوبة المألوفة
قد يطول بقاؤنا هائمين طويلا جدا
Ø Ø Ø
ألديك الشجاعة لتكون مبتسما في كل وجهه
لا أعرف إن كنت تعرف
إنها فعلا مشكلة أن كنت مشوشا
الصامتون لن يلتزموا بالصمت بعد الأن
Ø Ø Ø
مرت علينا سبوت وجمعات
العقل يختلق كل ما يمكن ظنا لحمايتنا
عندما يحدث هذا يأمر العقل الجسد ليؤمن بهذا
لا يمكن لأحد أن يدمر وهمك غير نفسك
Ø Ø Ø
الحال لم تكن دائما على ما هو عليه
على سبيل المثال كل ما هو ضروري لتوفير الراحة لدينا
لم يكن موجودا دائما
ويبدو أن بعضنا في الماضي جاهد وتحمل وعانى
كل هذا ليكون لدينا هذه المزايا اليوم سواء بوعي أو بدون وعي منهم
غيرك عمل وقدم لكائنات غير معروفه له وغير مبال تماما لهم
نحن الأن لا نشكرهم ولا نعرف شيئا عنهم
وأنت تفعل لكائنات لا تبالي لهم
Ø Ø Ø
فكري … عاطفي .. حركي
ثلاثة أشخاص في الفرد الواحد
لا يفهم الواحد منهم الآخر بتاتا
وكلما أحتل منهم الموقف بفاعلتيه
يلقب نفسه .. أنـــااا
Ø Ø Ø
أما زال هذا يعييش بداخلك
تبقى مختبئا حبيس القفص
إنما أنت وأنا نعلم أنه ينتظر بالداخل
Ø Ø Ø
الجسم يتحرك في أين ما
الواحد يحتاج إلى أن يتخلى عن الذي هو فيه
ويصير إلى ما هو قدامه
Ø Ø Ø
هل المعاناة حلوة
كيف أخاف من شيء غير موجود
لا يمكنك أن تلوم أحد على محاولته
لا تحاول أن تفعل .. بل أفعل
أرى أن احرر عقلك وأريك الطريق لتصل إلى الغاية
Ø Ø Ø
شأن الشرر في الواقع أن يكون: بالإرادة والأختيار
شأن الخير في الحقيقة أن يكون: بالأختيار والأرداة
الخوف هو من أشد أسلحة الشيطان وحزبه فتكا
إذا سلبنا منهم هذا السلاح نكون قد أنتصرنا عليه بالمعركة الأولى
أنقع نفسك في الشكر المستمر
Ø Ø Ø
لكل قارئ كلما توهم فكرا وزعم وهما إنه وصل
هذه الفوايد لمن كان كفؤا لتلقي هذه الأسرار العرفانية
وأسئل الله أن يلهم لفهم ما رمزته
فالواصل هو الذي ظفر بالحكمة
فطوبي لمن كان عليها عاثر وياحيرة الحاير
Ø Ø Ø
الخلق لا يتوقف لحظة واحدة
طاقة الحياة لا تبخل أبدا بعطاء ربها على أي عبد
أتحرك

قـلبت الـكتــــاب

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك