الإثنين - الموافق 17 مايو 2021م

ماذا اعددنا لاستقبال السياحة الروسية من جديد؟

كتب – اشرف سركيس
الحمدلله والشكر لله فبعد انقطاع السياحة الروسية بسبب حادث سقوط الطائرة لاكثر من 5 سنوات ونصف
تلقى بفرح وسعاده كافة العاملين بقطاع السياحة تصريح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية صباح اليوم خبر تواصل الرئيس السيسى والرئيس الروسى بوتين فيما يخص
استئناف حركة الطيران الكاملة بين مطارات البلدين بما في ذلك الغردقة وشرم الشيخ، وذلك بعد التعاون المشترك الناجح بين البلدين فى هذا المجال. وبناء على ما توفره المطارات المصرية بالمقاصد السياحية من معايير الأمن والراحة والسلامة للسياح الوافدين.
وقد اشاد و رحب السيد الرئيس من جانبه باستئناف حركة الطيران بين البلدين معرباً عن التطلع ان يمثل ذلك القرار قوة دفع فعالة في اتجاه مزيد من الارتقاء بالعلاقات الثنائية بين البلدين، ويعزز من حركة الافراد والوفود السياحية المتبادلة بينهما.
والسؤال الاهم سياحيا ماذا اعددنا بعد سنوات الشح السياحى لاستقبال السياحة الروسية التى تتعدى اكثر من 4 مليون سائح لمنتجعات البحر الاحمر وجنوب سيناء مرة اخرى
هل سنعامل السائح الروسى سياحيا بنفس الاسلوب السابق بعدم الاهتمام به وتفضيل بعض الجنسيات الاخرى عنه ؟
هل سنستمر بابتزازه بمجرد وصوله بدء من تحصيل اموال لايجاد غرف ثم اموال اخرى لتحويلهم لغرف مميزه وكذلك لاماكن الجلوس على البحر ؟
هل سنقوم بالتحرش بالسيدات كما يحلو للبعض بدء من وصولهم للمطار وحتى دخولهم للفندق ونزولهم للشارع املا فى مواعدة وعلاقة؟
هل سنقوم بمطارادتهم كالعادة بدء من المتسولين وسائقى التاكسى والخراتيه الى عمال البازارات وبعض العاملين فى محطات السفارى والرحلات الاخرى والاماكن الاثرية؟
ارجو واتمنى واطالب كل من السيد وزير السياحة والاثار ومحافظى البحر الاحمر وجنوب سيناء وممثل وزارة الداخلية ومسئولى لجنة السياحة بمجلس النواب بعمل مؤتمر سياحى متخصص فى البحر الاحمر وجنوب سيناء والاقصر
يتم فيه دعوه ممثلى الشركات السياحية المستجلبه للسياحة الروسية ومديرى الفنادق وكذلك مسئولى الغرف التجارية و السياحية المختلفة لعمل بروتوكول سياحى محترم وحضارة بخطة عمل محددة فى كيفية التعامل مع السائح الروسى يتم فيه توعية كافة المتعاملين فى كل مكان باهمية السياحة الروسية مع الضرب بيد من حديد لكل من يسىء الى سمعتنا السياحية
لقد عانى قطاع السياحة باكمله الامرين فى غياب السياحة الروسية فهل ننتهز الفرصة تلك المرة ونبدأ بداية موفقة بفكر سياحى مميز نرسل من خلاله رساله طمانينة للسائح الروسى

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك