الأحد - الموافق 23 يناير 2022م

لن أفتح الباب … بقلم – عادل عبد الرازق

لا تدقي الباب
لن أفتح يا سيدتي الباب
أنا أخشى الخارج
الغيمة والمطر والضباب
أنا قد تحملت
الكثير والكثير من الصعاب
لا أريد العودة
مرّة ثانية لدروب السراب
ما أود أن أحمل
فوق ظهري أكوام العذاب
أنا رأيت في عشقك
كل العجب العجاب
من إفك وزيف
وقلب منافق وكذاب
وعيون تخون
ولا تعبأ بلحظة حساب
وشفاه تتحدث
وكأنها توجه لقلبي السباب
وآذان تسمع أسئلتي
ولا تنطق بأي جواب
وخطوات أقدام
لا تأخذ إلا لمدن الإغتراب
كل ما فيك سيدتي
كذاب كذاب كذاب
واليوم تعودي
بعد أن سكنني المشيب
وغادرني لون الشباب
آتيه لتعتذري
مستخدمة كل مكر الذئاب
تتعللين بالزمان
وبالدنيا
وتذكرين ألاف الأسباب
وتذرفين الدموع
وتنظرين نحو السماء والسحاب
أغلقي فمك فأنا
لا ينقصني المزيد من الاكتئاب
أنا خلعتك من قلبي
ثم دفنت قلبي تحت التراب
أغربي عن وجي
ولينعق خلفك ألف غراب
لا تدقي بابي
لن أفتح يا خائنة الباب
***

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك