الأربعاء - الموافق 17 أغسطس 2022م

لمحات من حياة الراحلة زبيدة ثروت

محمد زكى

عشقت الفنانة زبيدة ثروت التمثيل في بداية حياتها، ولكنها واجهت مشكلة رفض والدها دخولها عالم الشهرة، فرضخت لرغبته في استكمال دراستها في كلية الحقوق، لتكون مثل جدها الذي كان قانونيًا، وبالفعل اتمت الدراسة في مدينتها التي ولدت وعاشت فيها وهي الإسكندرية.

«صاحبة العيون الساحرة» لطالما سحرت الفنانة الراحلة زبيدة ثروت الجميع بعيونها الزرقاء التى تُشبه السماء، أفُسح لها المجال فيما بعد لتُشارك في فيلم «دليلة» وخطفت الأنظار بعدما نُشر لها صورة جميلة في إحدى المجلات، وفي السطور التالية نذكر لكم معلومات عن زبيدة ثروت في يوم ميلادها.

وُلدت زبيدة ثروت في 14 من يونيو عام 1940 في مدينة الإسكندرية بمصر. وعرفت بلقب “قطة السينما المصرية”.
أولى مشاركات زبيدة ثروت الفنية كانت عبر فيلم «دليلة» بالمشاركة مع عبدالحليم حافظ، فردوس محمد، رشدي أباظة وزوزو ماضي، ويُعد أول فيلم مصري ملون بطريقة السكوب.
اعتادت زبيدة ثروت على الذهاب إلى مشاهدة جميع أعمال الفنان الراحل العندليب عبدالحليم حافظ، وسماع أغنياته ولطالما حلُمت بالوقوف أمامه في عمل فني، وتحققت أمنيتها.
شاركت زبيدة ثروت العندليب في أكثر من عمل، أشهرها فيلم «يوم من عمري»، وبعد أن شاركا فيه روت زبيدة أن عبدالحليم حافظ اعترف لها بحبه.
تزوجت زبيدة ثروت 5 مرات، لكن ظل عبدالحليم حافظ الأقرب لها، لذا أوصت بأن تُدفن بجواره بعد وفاتها.
زبيدة ثروت قدمت أكثر من 27 فيلمًا سينمائيًا أبرزها: «يوم من عمري، في بيتنا رجل، المذنبون، الأحضان الدافئة، الحب الضائع، حكاية 3 بنات، الملاك الصغير، نساء في حياتي، احترسي من الحب، أنا وزوجتي والسكرتيرة، زمان ياحب».
قدمت زبيدة ثروت 7 أعمال مسرحية آخرها: «مين يقدر على ريم»، وقدمت أيضًا: «عائلة سعيدة جدا، أنا وهي ومراتي، مين يقدر على ريم، شهر زاد و8 ستات».
قدمت زبيدة ثروت عملًا دراميًا واحدًا وهو: «وفاء بلا نهاية»، وسهرة تلفزيونية بعنوان: «حكاية أمام الكاميرا»، فيما شاركت أيضًا بأعمال إذاعية أبرزها: «أفواه وأرانب ورد قلبي».
اعتزلت زبيدة ثروت الفن بشكل نهائي وقاطع في أواخر الثمانينيات من القرن الماضي.
توفت زبيدة ثروت في 13 من ديسمبر 2016 عن عمر يناهر الـ 76 عامًا، وذلك بعدما صارعت طويلًا مع مرض السرطان.

يقال إن الألوان الطبيعية عرفت طريقها للسينما الأبيض والأسود عبر عيون ملكة جمال الشرق الراحلة زبيدة ثروت، التي أجبرت العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ على أن يغني لها “أبو عيون جريئة” ورفضت الزواج، مثلما رفضت الزواج من الأسطورة الكروية بيليه، وظلت تحتفظ من بين كل ألقابها بتاج “ملكة جمال الشرق” زبيدة ثروت.
صاحبة أجمل عيون في السينما المصرية، ذات الوجه الملائكي البريء، ملكة الرومانسية ، قطة السينما المصرية، كلها ألقاب لنجمة واحدة هي زبيدة أحمد ثروت ابنة ضابط الجيش المصري وحفيدة السلطان حسين كامل المولودة بمدينة الإسكندرية في 14 يونيو 1940 .
حصلت الفنانة زبيدة ثروت على ليسانس الحقوق من جامعة الاسكندرية،وعملت محامية تحت التمرين بمكتب المحامي الكبير لبيب معوض بجانب عملها في الفن، ولكنها عرفت الطريق للشهرة بشهادة من مسابقة مجلة الجيل عن صاحبة أجمل عيون، ومن غلاف المجلة تصدرت أفيشات السينما عام 1956 عندما شاركت مع القديرة شادية والعندليب عبد الحليم حافظ بفيلم “دليلة”، ثم ظهرت بالعام نفسه بفيلم “حكاية 3 بنات”.
غلاف آخر منحها بطولة أخرى، فقد اختيرت ملكة جمال الشرق باستفتاء مجلة الكواكب الشهيرة بالعام التالي مباشرة لتحصل على أول بطولة لها بفيلم “الملاك الصغير” ومن بعده فيلم “نساء في حياتي”، وحققت مكانتها كممثلة أمام النجم كمال الشناوي بفيلم “عاشت للحب”.
مع بداية الستينيات من القرن الماضي بدأت زبيدة ثروت بوضع علامتها على مسيرة السينما العربية، وقدمت على مدار 10 سنوات قائمة من أهم الأفلام المصرية، أشهرها “يوم من عمري” مع العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ عام 1961، وبعده “نصف عذراء” مع محسن سرحان والفيلم المهم “في بيتنا رجل” أمام عمر الشريف ونالت عنه أول تكريم من الرئيس جمال عبد الناصر، وأنهت السنوات العشر بملحمة “الحب الضائع” مع رشدي اباظة وسعاد حسني عن رواية لعميد الأدب العربي طه حسين.
مع هجرة نجوم السينما المصرية لبيروت لم تجد زبيدة بالقاهرة من يعرض عليها أفلاماً تناسب تاريخها وأعلنت اعتزالها التمثيل بعدما أثار دورها في فيلم “المذنبون” ضجة هائلة ولكن ظلت أعمالها المصورة سابقاً تعرض لتختتم ظهورها عام 1976 بثلاثة أفلام هم “لا شيء يهم” و”الحب الحرام” و”لقاء هناك”.
زبيدة ثروت تزوجت سنة 1960 ضابطاً في البحرية المصرية اسمه إيهاب الغزاوي وقع الطلاق بعد تسعة شهور فقط ثم المنتج السوري صبحي فرحات الذي أنجبت منه بناتها الأربع، ثم المهندس رمزي إسماعيل وتطلقت بعد ستة أشهر فقط ثم الممثل عمر ناجي ولم يكمل معها العام ثم عادت لزوجها الأول إيهاب الغزاوي بعد انفصال 20 عاماً.
تلقت النجمة عرضاً للزواج من ساحر الكرة البرازيلية بيليه أثناء احتفالية بالكويت ولكنها رفضت العرض بسبب زواجها بنفس الوقت.
أقامت النجمة زبيدة ثروت بعد اعتزالها مع ابنتها بأمريكا وعادت لمصر مؤخراً ورفضت منذ أربع سنوات عرضاً مغرياً قيمته مليون جنيه من إحدى المحطات الفضائية، مقابل تسجيل قصة حياتها ومشوارها الفني في حلقات لتعرض على شاشة التلفزيون في رمضان القادم، وأبدت استعدادها لتسجيل مشوارها الفني وما يتعلق برحلتها منذ بداية مشوارها حتى آخر عمل شاركت فيه بشرط الابتعاد عن حياتها الخاصة مؤكدة أنها ترفض الاتجار بخصوصياتها أو التعريض بزملائها القدامى.
أشرف على علاج الفنانة زبيدة ثروت حتى وفاتها يوم  الثلاثاء 14 ديسمبر الدكتور محمد عبد الوهاب آخر أزواج صديقة عمرها سيدة الشاشة العربية فاتن حمامة.

 

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك