الإثنين - الموافق 17 ديسمبر 2018م

لحظة فراق .. شعر / عادل عبد الرازق

وشّك رحيل
تحت الليالي مجروح الملامح
وانا فارس كسير
منفي ومكفي على الطرقات
تايه في اللي جيّ
متغرّب في كل اللي فات
ولا دقيت أبواب
ولا شوفت الأحلام
ولا فكّيت الشمس المخنوقة
على جبل الأيام

عشقك حصار
وصدرك ده أضيّق من شقوق الكون
حضنك دمار
وانا خايف ينسى وشّي اللون
قمرك ده غيّم في لحظة ليه
وفانوسك انكسر
وسبتيني بين الظلام

يا حبيبتي
عشقت وعشقتي
يا حبيبتي
تعبت وتعبتي
وانتهينا ليه
ليه بالخصام

غيّم قمر
بدأ السفر
تحت المطر
واللي باع باع
واللي خان خان
على أول الشارع الحزين بنفترق
وكل رسايل غرامنا بتتحرق
وحتى ذكرياتنا بتتسرق
وفوق الورق …
كان الوداع أخر كلام

طريقنا دموع
مفارقنا أحزان
طريقنا مش هوّه طريقنا زمان
متلوّن الحكاية دموع
والقوارب حاضنها الغرق
القلب كان ليه انكسر
والحب كان لبه اتخنق
والحلم البرىء على كفوفنا
يا حبيبتي إتشنق
وعالمفترق …
كان الفراق هوّه الختام

وبترحلي
وارحل أنا
وبنفترق
عن بعضنا
ولا كأننا
عرفنا يوم بعضنا
واللي محيّرني يا حبيبتي
ماعرفش انتي السبب
ولاّانا
ولاّ مين اللي موّت حبنا
وخلاّنا نفترق بالدموع
بدون كلام
أو حتى سلام
***

التعليقات