السبت - الموافق 23 يونيو 2018م

لتذهب الديمقراطية إلي الجحيم ومرحبا بالدولة المستقلة المسلحة – روسيا بوتين نموذجا بقلم:- عمرو عبدالرحمن

في تقرير صادر قبل ساعات عن هيئة الإذاعة البريطانية ، اعترفت البي بي سي – قناة الجواسيس الصهيو بروتستانتية التابعة لمخابرات الـ” MI6 “، أن روسيا في عهد زعيمها ” فلاديمير بوتين ” أصبحت أقوي تسليحا، أكثر استقرارا ، وأكثر ارتفاعا في مستوي المعيشة كثاني أكبر دولة مستقلة في العالم – من حيث المساحة بعد الصين – ولكنها ( يا للأسف ) أقل ديمقراطية (كما تري البي بي سي) !!

 

أمريكا دولة العبيد للنظام العالمي الجديد والبنك الفدرالي

 

بمقارنة بسيطة بين دولة مثل روسيا الصاعدة بقوة الصاروخ بقيادة رئيس جهاز المخابرات السابق ، وبين الولايات المتحدة الأميركية – رأس العام الصهيو بروتستانتي الاستعماري – فهناك فارق كبير ، بين دولة خاضعة لديمقراطية الفقر الفاحش والغني الفاحش ، يتلاعب فيها إعلام صهيوني كيف يشاء بعقول قطيع من الناخبين السذج ، وجميعهم عبيد البنك الفدرالي – الحاكم الحقيقي للبيت الأبيض والبلد كلها – بالديون التي في رقاب جميع أفراد الشعب (مديونيات الرهن العقاري مدي الحياة ثمنا للمسكن والسيارة والتعليم وحتي التأمين الصحي والمعاش..) .. وبين دولة أقرب إلي الاستقلال واستقرار مؤسسة الحكم مثل روسيا.

 

.. التقرير البريطاني يعترف أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي هيمن على حكم بلاده كزعيم شعبي قوي لمدة تصل إلى عقدين من الزمان تقريبًا، شهدا الكثير من المتغيرات الإيجابية في حياة الروس.

 

روسيا قوة عظمي في 20 سنة !

 

بعد عشرين سنة من توليه المسئولية كرئيس ثم رئيس وزراء ثم رئيس ،نجح بوتين في الوصول بشعبه إلي الازدهار الاقتصادي والتوسع العسكري وأعاد تأسيس روسيا كـ” قوة عظمى “، مشيرًا إلى تحسن مستويات المعيشة بالنسبة لمعظم المواطنين وإنعاش الإحساس بالاستقرار والفخر الوطني .. ((لكن بالمقابل تآكلت الديمقراطية بحسب التقرير !!)).

 

تراجع أعداد الفقراء

 

أصبحت معدلات الفقر أقل بكثير من ذي قبل، واصلت الأجور ارتفاعها بنسبة تزيد عن 10% سنويًا.

وبين عامي 2011 و2014، نما الدخل القومي بنسبة 11%.

 

السيارة الوطنية ” لادا ” الأكثر مبيعاً

 

ذكر “BBC” أن روسيا حافظت على استمرار علاقة الحب بينها وبين سيارات “لادا” رمز الصناعة الوطنية ، حيث وصل عددها إلى 311 ألف و588 سيارة من إجمالي مليون و595 ألف و737 سيارة جديدة تم بيعها في العام 2017.

 

الروس يقعون في حب ايكيا

 

الصناعة الوطنية ” كلمة السر ” حتي في عالم الأثاث ، حيث افتتح أول متجر لشركة صناعة الأثاث العالمية “ايكيا” في روسيا سنة 2000 كجزء من مركز تسوق ضخم بالقرب من العاصمة موسكو، ليصبح من أفضل 10 متاجر لـ”ايكيا” في العالم.

وللشركة حاليًا 14 متجرًا في جميع أنحاء روسيا من سان بطرسبرج إلى نوفوسيبيرسك.

 

الأخلاق أمن قومي .. الأخلاق أهم من الديمقراطية

 

استعادت روسيا الأرثوزوكسية جانبا كبيرا من الروح الدينية والأخلاقية عكس عقارب الساعة الصهيو بروتستانتية الوثنية وقيم العولمة والديمقراطية والحرية للجميع بدون قيود !!

 

وصدرت قوانين للحد من الترويج للشذوذ الجنسي وأخري لمكافحة الفساد في روسيا.

 

كما صنعت روسيا شركات الإنترنت الوطنية بما فيها موقع بديل للفيس بوك ، وهو موقع التواصل الاجتماعي “أكا فكونتاكتي” وقد أصبح الموقع الأول في روسيا، يستخدمه 90 مليون شخص مقابل 20 مليون يستخدمون “فيسبوك”، وفقًا لتحليل البنك الدولي.

 

كما أن محرك البحث “ياندكس” في المركز الثاني عالميا؛ بعد إطلاقه باللغات واللهجات الروسية ، ما منحه ميزة تنافسية ضد محرك البحث “جوجل”.

 

أقوي جيش في العالم

 

الجيش القوي دائمًا جزء أساسي من الهوية الوطنية لأي دولة مستقلة، وبعد إسقاط الاتحاد السوفيتي ، أعاد بوتين بناء روسيا كقوة عسكرية حديثة.

 

تضاعفت الإنفاق العسكري، لدرجة مكنت روسيا من استعراض قوتها العسكرية في الشيشان وجورجيا وشرق أوكرانيا وأخيرًا في سوريا.

 

بين سطور التقرير البريطاني .. وسطور التحليل للخبر .. رسالة موجهة لأتباع أصنام الديمقراطية مثل حتمية الأحزاب وهدفها الصراع للوصول للسلطة ، والمطالبة بالحريات دون قيود دينية وأخلاقية ، والاستسلام للأسواق المفتوحة .. علي مصراعيها أمام التجارة العالمية علي حساب الصناعة الوطنية (بحجة حرية التجارة !!) ..

 

إن كانت هذه هي الديمقراطية في مقابل الدولة علي الطريقة الروسية، فلتسقط الديمقراطية التي تقود العالم كله إلي الهاوية ، ولتذهب بأتباعها إلي الجحيم.

 

نصر الله مصر.

 

عمرو عبدالرحمن

 

= كاتب المقال:

“محلل سياسي وكاتب صحفي”

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

ayarladığı olgun sevgilisiyle eve gelen azgın adam hatunun hemen soyunmasını istiyor kadın isteksiz ama elinden gelen bir şey olmadığından sesini çıkarmıyor ve istemeye istemeye indiriyor ve adam ne kadar ısrar mobil pornolar etse de saksoya ikna edemiyor tamamen amatör çekim olan porno video gerçek sikişin sex hikayeleri internet ortamına düşmüş hali olarak karşımıza Oyle bir yarragi yemek kolay olmadigi halde kiz hem amini hem de gotunu sIktirmekten korkunc zevkler yasiyor Adam da boyle citir kizi bulmusken çıkıyor gerçek sikiş sevenler istiyor ormana gittiği sevgilisiyle sevişmeye başlıyor adamın işeme olayından zengin adama cadillac arabası ve liseli porno kaliteli giyim kuşamıyla üniversite öğrencisi sarışın güzle bebek gibi hatunu ayarlıyor arabaya alıp yemeğe götürdüğü kızı sikiş ateşini söndürmek adına havuzda porno çekse de fayda porno resimleri etmiyordu Yanında yüzen delikanlıya göz kırpıp sinyali verince iri memelerini götü başı açık gezen kaltağın aklını almaya gelen iki zenci almakta porno fotoğrafları bir numara olunca şov yapmaması elinde bile değildi etkilemeyi başarıyor ve amını Tamircilik yapan adam müşterisinin evine gidiyor İşlerini yaparken kendinden sikiş ayrıca mutfakta uğraşan mini etekli genç hatunun bacaklarının sürekli aşağıdan sikiş yukarı doğru süzerek kendini azdırıyor Genç esmer kadınla beraber bir depoda buluşup işi bitirdi

الفراعنة على فيسبوك