الأحد - الموافق 17 يناير 2021م

لبنى فتحي: الإرهاب يطل بوجهه القبيح في حادث التفجير الإرهابي بأفغانستان ويستهدف الأبرياء

محمد زكى

قالت لبنى فتحي مقرر اللجنة النوعية للبيئة والطاقة في حزب الوفد، إن الإرهاب الأسود طلّ بوجهه القبيح في حادث التفجيرات الإرهابية في أفغانستان واستهدف الأبرياء من الأطفال في مراسم دينية، كان يقوم فيها الضحايا بتلاوة القرآن الكريم، ما أسفر عن استشهاد أطفال وسقوط المصابين والجرحى بممارسات إجرامية تفتقد الإنسانية.
وأكدت لبنى في تصريحات صحفية لها اليوم السبت، أن الإجرام الذي بات يهدد المجتمع الدولي وليس دولة بعينها ولا عرق ولا دين ولا جنس محدد أصبح في حاجة ماسة وقفة من جانب الجميع، كما دعت مصر بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي من قبل للاتحاد في مواجهة هذا الإرهاب الأسود، وظلت مصر طيلة الفترة الماضية تحاربه وحدها نيابة عن العالم الذي وقف ينحصر دوره في الشجب والإدانة تارة والتحدث باسم حقوق الإنسان ضد مصر تارة أخرى حتى طالته سموم هذا الإجرام.
وأوضحت مقرر اللجنة النوعية للبيئة والطاقة في حزب الوفد، أن استهداف الأطفال الأبرياء من قارئي القرآن الكريم ومن قبل كان استهداف الكنائس والمساجد دليل أن الإرهاب لا دين له، وإنما هي عناصر مأجورة وممولة تحاول تنفيذ مخططات تستهدف نظم ودول بعينا لضرب استقرار وأمن المنطقة.
ونعت لبنى شهداء حادث التفجير الإرهابي في أفغانستان الذي استشهد على إثره عشرات الأبرياء من الأطفال والآمنين العزل، داعية المولى عز وجل أن يتغمدهم بواسع مغفرته ويلهم أهلم وذويهم الصبر، متمنية الشفاء العاجل لجميع المصابين.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك