الخميس - الموافق 25 فبراير 2021م

البكاء بين يدى زرقاء اليمامة فى ذكرى رحيل أمل دنقل بثقافة المنيا

كتبت مديحة ممدوح
إحتفل نادى أدب قصر ثقافة المنيا التابع لفرع ثقافة المنيا اليوم الثلاثاء الموافق 5/24بقاعة المحاضرات مساء وذلك بذكرى رحيل الشاعر الكبير أمل دنقل فى أمسية أدبية قدمها دكتور منير فوزى الأستاذ بكلية دار العلوم جامعة المنيا بحضوركل من دكتور شعيب خلف مدير عام الفرع،والدكتور رانيا عليوة مدير القصر، و رئيس نادى أدب المنيا طنطاوى عبد الحميد، سكرتير النادى محمد جمال الروح


تحدث د. منير فوزى عن مشوار حياة الشاعر أمل دنقل وابداعاتة فى فترة معاناته بين الشعر والمرض كما تناول بعض من قصائده الشعرية من أبرزها البكاء بين يدى زرقاء اليمامة. حيث أشار فوزى إلى قصة زرقاء اليمامةفهى شخصية عربية قديمة امرأة نجدية من جديس من أهل اليمامة،و يقال انها كانت ترى الشخص على مسيرة ثلاثة أيام.
مضيفا د. فوزى انه في إحدى الحروب استتر العدو بقطع الأشجار وحملها أمامهم، فرأت زرقاء اليمامة ذلك فأنذرت قومها فلم يصدقوها، فلما وصل الأعداء إلى قومها أبادوهم وهدموا بنيانهم، وقلعوا عين زرقاء اليمامة فوجدوها محشوة بالأثمد وهو حجر أسود كانت تدقه وتكتحل به. وسميت زرقاء اليمامة بهذا الاسم لزرقة عينها
على جانب آخر أدار الندوة الشاعر حمدى أبوزيد شارك فى الندوة عدد كبير من شعراء وأدباء المنيا البارزين منهم حمدى أبوزيد، القاصة ابتسام ، محمد عبد الحكم ، شعيب خلف ،أشرف عتريس.محمد جمال الروح

التعليقات