الثلاثاء - الموافق 12 نوفمبر 2019م

خطأ طبي فى مستشفى بنى عبيد يفقد الطفل (محمد ) حركة أصابع يده ويصيبها بالإعاقة الدائمة ومأساة إنسانية تعيشها أسرته وتطالب بعلاج إبنها

محمد شادى

إستغاث بنا أخونا الشاب ثروت فتحى المتولى من حارة العوامر بمدينة بنى عبيد قائلا ً إبنى محمد وقع على زجاجه وكان محتاج خياطه للجرح إتجهت به مسرعا ً إلى مستشفى بنى عبيد أملاً فى العلاج والشفاء ووقف النزيف إنتظرت حتى تمت خياطته سمى تابعت الغيار وعندما ذهبت إلى فك الخياطه من يده فكانت الصدمه وهى أن أصابع يده الخمسه لا تتحرك وإكتشفت أنه حدث خطأ طبى أسفر عن فقده حركة أصابع يده

 

وأكمل المواطن عندما ذهبنا إلى المستشفى لمقابلة الطبيب الذى قام بخياطته تهرب منى وعندما ذهبنا إلى مدير المستشفى للشكوى وعلاج إبنى قال لي روحوا الجامعة وعندما ذهبنا إلى الجامعه معرفناش نعمل حاجة رجعنا المستشفى ولكن للأسف كان رده علينا « مالناش دعوة » نعملكم إيه إنتم جايين تشحتوا عاوزين فلوس !!!

وأضاف أخونا المواطن ثروت فتحى كل اللعاوزينه علاج إبنى فقط لا غير

وفى ذات السياق قالت والدته إبنى لا بعرف ياكل بيده المصابه ولا يشرب وبياكل بيده الشمال وبيوقع الأكل من فمه مناشدة المسئولين بحق إبنها و علاجه

للأسف الشديد حالة الطفل محمد ليست وحدها ضحية الأخطاء الطبية بمستشفى بنى عبيد فهناك الكثير من المرضى يدفعون حياتهم أو يفقدون أجزاء من اجسادهم يومياً بسبب هذه الأخطاء والتى عادةً لا يحاسب عليها الطبيب المسئول بل يترك ليواصل اخطاءه ليدفع ثمنها ضحايا جدد من المواطنين.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك