الخميس - الموافق 11 أغسطس 2022م

لا تدخلي مدينتي ..بقلم / عادل عبد الرازق

لا تدخلي مدينتي
ولا تقتربي يا سيدتي حتى من الأسوار
مكانك خارج المدينة
وخلف ألف ألف جدار وجدار
قد أصدرت قراري بمنعك من الدخول
وكان هذا أخر قرار
فلا تخالفي قراراتي
ولا تحاولي أن تلعبي معي بالنار
ولا تفكري أن تنزلي بحري
وتسبحي ضد الموج والتيّار
هذا سيكون جريمة
عمداً مع سبق الترصد وإلإصرار
لن تكوني إلا للغرق
والدومات
والدوار
سأنظر إليك وأنت تطلبين النجاة
وأنا أدخن السيجار
ستلقين بيدك إلى التهلكة
وتختارين يا سيدتي الإنتحار
لا ترسلي رسائل غرام
على أجنحة العصافير وريش الأطيار
لا تبعثي عطرك الفوّاح
من خلف النوافذ ومن خلف الستار
لا ترسلي الحمامات والفراشات
ولا باقات الورود والأزهار
ولا تجرّبي الاعتذارت
فلن أقبل ولو ألف مليون اعتذار
لن تجديك كل المحاولات
ولن ينفعك حتى السحر والسحّار
أنا حصنت قلبي ضدك
وليس لديك يا سيدتي أي اختيار
غير أن تبقي بعيدة
عن المدينة وعن العيون والأنظار
أنا حكمت عليك بالنفيّ
فكوني للغربة والموانىء والأسفار
كوني لليل
للريح
للعواصف
للأمطار
ولا تتوهمّي هزيمتي
ولا يأخذك غرورك لكبر وافتخار
زائف وهمك
وزائف ما تتوهمين من انتصار
أنا الذي طردتك
من أحاسيس قلبي ودفاتر الأشعار
فاذهبي أيتها الخائنة
يا من خانت قلبي بكل كفاءة واقدار
لقد وضعت في كل دروب المدينة
الأسلاك الشائكة
والمتاريس
والطوب والأحجار
فلا تحاولي الدخول
حذار يا سيدتي حذار
الآن انتهى وقتك
وليس لدىّ وقت للانتظار
لا تدخلي مدينتي
أقولها لك
بإيجاز
باختصار
هذا آخر إنذار
هذا آخر إنذار
آخر إنذار
***

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك