الخميس - الموافق 28 يناير 2021م

لا تبكِ على قلبى .. بقلم مصطفى سبتة

لا تبكِ على قلبى وأنتَ ســـــــاكنهُ
لا تبكِ على قدْرى وأنتَ ظالمــــــهُ
أبكي يا عين على فؤادأضناه الهوى
فاضحى دمية الايام على مر القلوب
ذهب غدراً كمحض سراب قد مضى
ومارثى موته قلب صادق أو كذوب
عاجلته الظنون قه اًبتصاريف البلى
فامسى مقروحاَ بالاحزان والخطوب
وأسلمه الهم عبره بين تباريح الاّسى
فنذر الماّقي والدموع تكفيراً للذنوب
فماحن العمر وعفامقلتيه من البكى
ومارق القدربتاجيل موته المكتوب
مات الغريب بصبابته وأبداًما أرتوى
وماوطى قلبه غيرالجراح والثقوب
قدمل دقاته زرعاًواليوم هاقد جنى
القهرطعناًوقفلت كل أبواب الهروب
قدكنت آرجوالوصال بحثيث خطى
فاصبح املي للقلب عن الحب يتوب
فقداهلكت الفؤادعلي مذابح الوفى
وما جنيت بموت الفؤاد ثمن مطلوب
فصارالرحيل عن عالمكم غايه المنى
فمحال يرضى قلبي بكونكم المقلوب
فيالائمي المرتحل لاتلمن دون هدى
فالرحيل قدركشروق شمس وغروب
كم كنت اعشقُ فيكَ قدر خاطــرهُ
كم كنت ابكى عليكَ حين تهجــرهُ
ما ذنبُ قلبى يصُن قـدركَ فتخذّلهُ
ما ذنبُ قلبى يبكى لهجـركَ فتُنكرهُ
اكُنت تعلم ماضِ القلب كى تُعاقِبــهُ
ام كُنت تسمع ماضِ قلبك وظالمـهُ
إن مت يوماً في هواك فلا تسل
فالنحل آثر أن يموت مع العسل
والقلب أضناه الحنين بداخلي
يرنو إلى لقياك يمنعه الخجل
فأراك تقسو ياحبيب ولا تعي
ومن القطيعة والقساوة ما قتل
أهواك والحب العفيف يصونني
من فرط أشواقي يجنبني الزلل
هيهات روحي مابين قلبى وخاطرهُ
هيهات هيهات مابين قلبك وظالمهُ
كنت اعشق تنسَ ماضيك وتعشقهُ
كنت اعشق تُنسينى آلامى وتسكنهُ
اظالمٌ انت كى تستبيحَ خواطـــرهُ
اظالمٌ انت كى تستبيح عواطفــــهُ
فلا تبكِ على قلبى وأنتَ ســــاكنه
ولا تبكِ على قدْرى وأنت ظالمـــهُ

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك