الأربعاء - الموافق 14 أبريل 2021م

لاول مره على مستوى الدول العربيه نظام ذكي جديد لعبور المشاة فى سلطنه عمان

 

كتب :- محمد زكي

طبقت  سلطنه عمان ممثله فى وزارة النقل والاتصالات نظامًا جديدًا لعبور المشاة (Intelligent Pedestrian Crossing System) والذي يعد الأول من نوعه بالسلطنة والدول العربية في طريق عبري – الدريز- مسكن المزدوج.

ويعتمد المشروع الذكي لعبور المشاة على كاميرا تقوم برصد حركة المشاة ثم تعالج الصورة لتنقل البيانات إلى نظام عبور المشاة الذكي ويتم تلقائيا تغيير لون الإضاءة إلى اللون الأحمر لتنبيه قائد المركبة.

يعتبر النظام نقلة نوعية في تعزيز ثقافة احترام وسلامة عبور المشاة وغرسها بين أبناء المجتمع والأجيال القادمة حيث  يكفل قانون المرور العُماني ويعرف مناطق عبور المشاة على أنها المكان المخصص لمرور المشاة ومخططة لهذا الغرض، في الشوارع والطرق، والذي يجب على السائق الوقوف قبله ليتمكن المشاة من السير عليه بأمان. ويعرف كذلك المشاة على أنهم الأشخاص الذين يسيرون على الطريق مشيًا على أقدامهم، ومن في حكمهم .

يتكون نظام عبور المشاة من كاميرا تقوم بمعالجة الصورة الحقيقية للمشاة وأيضا إشارات مرورية لمناطق عبور المشاة مزودة بإضاءة ذات صمام ثنائي الانبعاث (LED) تعمل على مدار العام وفي كافة الظروف المناخية، وكذلك أجهزة عيون القط بإضاءة ذات صمام ثنائي الانبعاث (LED) مثبتة قبل خطوط عبور المشاة. جميعها يعمل طيلة اليوم والليلة بإضاءة وامضة باللون الأبيض، وفي الوقت ذاته ترصد الكاميرا حركة المشاة وتعالج هذه الصورة لتنقل هذه البيانات إلى نظام عبور المشاة الذكي ويتم تلقائيا تغيير لون الإضاءة إلى اللون الأحمر لتنبه قائد المركبة بأن هناك أحد المشاة يحاول العبور وبالتالي يتفاعل قائد المركبة ويتوجب عليه التوقف حتى خروج المشاة من المنطقة المخصصة لهم وعودة الإضاءة إلى وضعية الإضاءة البيضاء. تهدف أنظمة عبور المشاة الذكية إلى إعطاء الأولوية للمشاة وتغيير سلوكيات بعض قائدي المركبات ومستخدمي الطرق وغرس ثقافة مرورية سليمة لدى هذه الشريحة وتعزيزها بين أبناء المجتمع والمقيمين من قيم نبيلة وأخلاق حميدة وسلوكيات إيجابية تضاف إلى السمعة الطيبة التي يتحلى بها المجتمع العماني من سماحة وتآلف واحترام.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك