الثلاثاء - الموافق 13 أبريل 2021م

لأول مرة على مستوى العالم فريق طبي بمستشفى جامعة السلطان قابوس يجري بنجاح عملية زراعة صمام داخل صمام لقلب امرأة حامل

مستشفى جامعة السلطان قابوس

كتب :- محمد زكي

في عملية تعد الأولى من نوعها في العالم وإنقاذاً لامرأة ثلاثينية وجنينها ، تمكن فريق طبي بمستشفى جامعة السلطان قابوس

من القيام بنجاح بعملية تتمثل في زراعة صمام داخل صمام في صمامين نسيجيين (الصمام الأبهري والصمام الميترالي) وذلك عن طريق القسطرة من خلال فتحة صغيرة في الصدر لم يتجاوز حجمها 5 سنتيمترات وقاد فريق القلب الدكتور هلال بن علي السبتي بمعاونة فريق طبي متكامل مكون من جراحي قلب واستشاريين في العلاج القسطري الدقيق للقلب والتخدير واستمرت العملية حوالي ثلاث ساعات تمكن الفريق من خلالها من زرع الصمامين الجديدين وإنهاء معاناة المريضة.

وتتمثل صعوبة العملية في أنها تعد الحالة الأولى من نوعها على مستوى العالم والمتمثلة في زراعة صمام داخل صمام بالقسطرة في صمامين نسيجيين زرعا جراحياً قبل ثماني سنوات وتعرضا للتلف بعامل الوقت لامرأة حامل ، والتي استوجب التعامل معها أن يكون حذراً بحكم التعامل مع روحين وهما الأم والجنين

وفي سياق متصل يؤكد مراقبون على أهمية الدور الذي لعبته وما زالت تؤديه جامعة السلطان قابوس في رفد السوق العُمانية بالكوادر المؤهلة في العديد من المجالات، بل تظل هي الجامعة الأم في السلطنة التي حملت عبء الريادة في مجال التعليم العالي منذ إنشائها وإلى اليوم، منذ أن كانت فكرة صغيرة بزغت ورأت النور وحركت آفاق العلم والمعرفة والثقافة في البلاد.

ويؤكد المراقبون أن مشروع جامعة السلطان قابوس كان فكرة أصيلة من السلطان قابوس بن سعيد سلطان عُمان، وفق رؤية استراتيجية بعيدة المدى، تراعي متطلبات وآفاق غير منظورة في الراهن، وتنظر إلى المستقبل باعتبار أن التعليم العالي داخل البلاد، بدلا من إرسال الطلبة والطالبات من أبناء وبنات عمان للدراسة في الخارج، سوف يوفر الكثير من الفوائد والضمانات لأجيال تقوم على الموروث والأصيل وفي الوقت نفسه تتعلم أفضل مناهج العصر وطرق وأنماط الحياة المتجددة.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك