الأحد - الموافق 16 يناير 2022م

كيف تتم الصفقات والتداول في سوق العملات الرقمية؟

نجحت العملات الرقمية في فرض نفسها خلال العقود الأخيرة خاصةً بعد الإقبال الكبير الذي حظيت به بواسطة المستثمرين في أسواق التداول في الوقت الذي باتت فيه العملات جزء رئيسي في أسواق التداول.

وبالبحث عن تعريف للعملات الرقمية نجد أنها تلك العملة الافتراضية التي لا وجود لها على أرض الواقع أي أنها إلكترونية غير ملموسة لا يمكن الإحتفاظ بها سوى في المحافظ الإلكترونية وتتمتع بقبول بواسطة المستخدمين في مختلف أنحاء العالم.

السبب وراء حصول تلك العملات على القيمة الكبيرة أنها مشفرة وذات إنتاجية محدودة تخضع إلى بعض الخوارزميات المعقدة عند إستخدامها في التداول وهو ما يجعل من الصعب نسخها أو تقليدها وبذلك تكون آمنة. إليك دليل شامل لكل ما تود معرفته عن سوق العملات الرقمية.

أنواع العملات الرقمية

يوجد أكثر من 1000 نوع من العملات الرقمية المشفرة والتي تعرف مجتمعة مع بعضها البعض بإسم altcoins في الوقت الذي تعد فيه البيتكوين بالإضافة إلى الايثريوم من أفضل الأنواع المتواجدة في ذلك المجتمع الرقمي.

حيث أفادت بعض التقارير أن البيتكوين يمثل منفردًا 38% من سوق العملات الرقمية فيما تصل النسبة التي يستحوذ بها الايثيريوم على ذلك السوق إلى 19% من السوق وهي الأمور التي تجعل الطلب عليهما متزايد.

ولا تقتصر أنواع العملات الرقمية على البيتكوين والايثريوم فحسب بل يوجد أكثر من نوع آخر ولكن أقل شيوعًا من النوعين السابقين ومن بين تلك العملات لايتكوين (LTC)، داش (داش)، Zcash (ZEC) مونيرو (XMR)، الريبل (XRP).

تداول العملات الرقمية

يوجد خيارات متعددة لتداول العملات الرقمية التي يتم الإعتماد عليها بواسطة الأشخاص المستثمرين حيث يعد الأمر مشابه تمامًا لما يجري على العملات بسوق الفوركس حيث يتم ممارسة عمليات البيع والشراء طويلة الأجل والقصيرة منها على تلك العملات.

في الوقت الذي يجري فيه أيضًا بعض العملات الخاصة بإبرام الصفقات و الاستفادة التي يحققها المستثمرين من فروق البيع والشراء مع وجود بعض المكاسب الأخرى التي يتم تحقيقها من وراء تداول العملات الرقمية.

طرق تداول العملات الرقمية

تجري طرق تداول العملات الرقمية وفق أكثر من إستراتيجية تداول يلجأ إليها المستثمرين عند البدء في دخول واقتحام ذلك المجال مع ضرورة الوضع في الاعتبار أنه كلما كانت الإستراتيجية مناسبة ومدروسة كلما كانت النتائج مبهرة.

ولعل من أبرز طرق تداول العملات الرقمية التي يلجأ إليها المستثمرين ما يلي :-

التداول بالبورصة

أولى الطرق التي يُمكن بواسطتها تداول العملات الرقمية عن طريق البورصة مثل العملات الأجنبية التي يتم التداول عليها في أسواق الفوركس حيث يمكن إنتظار التقلبات اليومية أو الأسبوعية التي تحدث على القيمة السعرية.

وعقب الوصول إلى الفارق السعري والتقلب المناسب فيما يخص القيمة يقوم المستثمرين باستغلال وضعية الصعود والهبوط من أجل تحديد العملية المراد القيام بها سواء كانت عملية شراء او عملية بيع.

التداول من خلال الوسطاء

يلجأ بعض الأشخاص إلى وسيط فوركس يكون لديه إمكانية الوصول إلى البورصة ويعمل على تقديم منصة تداول من أجل إدارة تداولك بواسطتها بعدها يمكن إتمام عملية الاستثمار على العملات المشفرة بسهولة ويسر.

كما أن التداول وفق الوسيط لا يحتاج منك لوجود خبرة كبيرة في عالم التداول كل ما تحتاجه فقط هو تعلم الأساسيات وبعدها إتمام عمليات البيع والشراء حسب الصفقة التي تراها مناسبة.

العقود الآجلة

يتم التداول على العملات الرقمية أيضاً بأسعار محددة مع تحديد المواقيت الخاصة بالتسليم المستقبلي وهو ما يُعرف بين المستثمرين بإسم العقود الإشتقاقية وجاء هذا الأسم بسبب أن قيمة الوحدات المالية التي يتم التداول عليها تكون مشتقة من فئات أصول أخرى مهما اختلفت أنواعها.

من خلال التداول وفق العقود الآجلة يقوم المستثمر بتحديد تاريخ البيع وتاريخ الشراء بشكل مسبق ولكن بتاريخ مؤجل.

الخيارات الثنائية

يتم تحديد الأسعار المتوقعة للعملة الرقمية خلال فترة معينة من الوقت في المستقبل ويحق للمستثمر شراء العملة عند ملاحظة إرتفاع سعرها في حين أنه يمكن فيه إختيار عدم إتمام عملية الشراء من الأساس في حالة إن جاء السعر أقل من المتوقع الذي تم التنبؤ به.

وقتها وفي حالة رفض إتمام عملية الشراء يحتفظ المشتري بالأسهم الخاصة به من العملات الرقمية لحين تحديد موعد آخر للشراء.

الاستثمار في الصناديق

آخر الطرق التي يمكن بواسطتها تداول العملات الرقمية عن طريق الاستثمار في الصناديق حيث تعتبر تلك الطريقة واحدة من أسهل الطرق والتي يمكن فيها لمجموعة كبيرة من المستثمرين أن يقوموا بالاستثمار في الصناديق التي تعمل على شراء العملات الرقمية.

ولعل من أبرز الصناديق التي ظهرت على الساحة خلال الآونة الأخيرة Grayscale Bitcoin Investment Trust، والذي يتداول باسم GBTC وأدى نجاحه إلى قيام مجموعة Grayscale بإطلاق عدد كبير من الصناديق الأخرى.

مخاطر التداول في العملات الرقمية

التداول في العملات الرقمية يحمل بين طياته الكثير من المخاطر ناهيك عن التقلبات التي تشهدها العملات إلا أن تحجيم الناتج منها يعد من الأمور الخطيرة للغاية فيما يخص عملية التداول حيث لن يجعلها متاحة بصورة كبيرة مثلما يحدث في العملات العادية.

في الوقت الذي تشهد فيه تلك العملات أيضًا محاربة بواسطة بعض الحكومات وهو ما يعرضها للخطر في المستقبل وخلال السنوات القادمة خوفًا من أن تسقط وتتهاوى قيمتها السعرية تمامًا حال عدم الاعتراف بها كواحدة من العملات التي تُستخدم في الدفع خاصةً أنها لا يمكن تنظيمها بواسطة أي من الحكومات المختلفة.

وشهد العالم خلال السنوات الماضية إختفاء بعض العملات الرقمية تمامًا من الأسواق وكأنها لم تكن متواجدة من الأساس وهو ما قد يعرض البعض منها للفشل.

طرق تقليل مخاطر التداول بالعملات الرقمية

لا يوجد طريقة محددة لتقليل المخاطر لكن الأمر دائمًا ما يكون مرهون بالآليات التي تُستخدم في عملية الاستثمار التي يتبعها المستثمرون ولعل واحدة من أهم الإستراتيجيات التي يمكن تنفيذها وتساعد في الحد من المخاطر مع التداول بالعملات الرقمية هي تنويع المحافظ.

إستراتيجية تنويع المحفظة الإلكترونية تعني أنك لا تقتصر على عملة رقمية واحدة ولكن قم بالحصول على أكثر من عملة وضعها بداخلها وذلك بسبب التقلبات التي تحدث بين الحين والآخر وتلك الإستراتيجية تساعدك في حالة إنخفاض سعر عملة حيث يمكنك بعدها الاعتماد على عملة أخرى لحين معاودة العملة الأولى الارتفاع.

في الأخير نختتم مقالنا بعد أن وضحنا لكم كافة التفاصيل التي تتعلق بموضوع تداول العملات الرقمية مع ضرورة توضيح شيء هام للغاية أنه يجب الإنتباه من أن سوق العملات الرقمية والتداول بها يعتمد فقط على فهم كيفية إدارة الاستثمار بداخله عن طريق الحكمة وكذلك التأني بصورة مدروسة ومعرفة أنه يتوفر على بعض المخاطر.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك