الأربعاء - الموافق 17 أغسطس 2022م

كلمات فريهان طايع

من جروحي يلي جواتي عم بكتب كلماتي
،عم بكتب ذكرياتي و كل حياتي
من قهري عم بسرد وجعي
بقلمي عم بكتب سطور عألبي يلي ذاق
كتير و تحمل كتير
عالمي كتير صغير و كتير بريء عم يضيع كل مرة في هيدا الدرب يلي كتير كبير
عالمي البرىء مثل شي طفل مفكر أنو كل دنيا أمو يلي بتحضنو بحنان و عطف
شو قاسية هيدي الحياة ، كل مرة عم يخيب ظني و كل مرة بنكسر من ضلوعي
كل مرة بفشل في كل دروس الحياة ،ما حفظت شي من كل هاي التجارب القاسية
أيمتى بدي افهم حقيقة كل يلي حواليا
أيمتى بدي اصحى من هيدا الوهم يلي عم صدئوا
أيمتى بدي اقتل الطفلة يلي جواة ألبي
هيدا العالم مانو بريء
هيدا العالم متل الغابة ، يلي بيأكل فيها القوي الضعيف
عم فتش عالصدق مع عالم كداب
عم فتش عالانسانية مع عالم متوحشة
عم فتش على كل شي معاني حلوة في عالم اختلط بالمعاني المرة
لك أنا في أي نقطة في هيدا العالم يلي كتير كبير
شفت في حياتك طفلة بتحارب يلي أكبر منها ؟
كل مرة ألبي ، ألبي بينجرح كل الجروح
كل مرة بصدق هيدا العالم بكره حالي ،بكره ألبي ،بكره طيبتي يلي ما بتنفع مع هيك عالم
شو بدي ساوي في هيدا النزيف يلي ما عم يخلص
شو بدي ساوي في صراخ ألبي يلي ما عم يسكت
شو بدي ساوي في وجعي يلي ما عم يخلص
شو بدي ساوي في تفكيري و لومي عحالي
لك كل ذنبي في الحياة أنو ما عم افهم شي
مصدئة أنو الحياة متل أمي
مصدئة روايات و قصص و عالم خيالي مانو حقيقي
و بعد بوقت بنصدم في عالم بعيد كل البعد عن عالمي
بختار انو أبعد و اعزل حالي على كل العالم ،بعيش مع وحدتي ،بعيش مع دفتر بكتب عليه كل سطوري
و بعدين برجع لنقطة صفر و افتح بابي لوجعي و ذكرياتي
بفتح بابي لبحر ما بيخلص من الدموع و الحسرة عحالي
عم موت كل يوم و كل تانية بئهرتي
كل يوم عم بسأل حالي ليش؟
كل يوم بضلني سهرانة و بتسرق أفكاري نومي
بسأل حالي كيف بدي اتغير
كيف بدي حارب الحياة و أنا بعدني متل الطفلة يلي ما بتفهم شي على هالحياة
شو ذنبي لو كنت ما بعرف
شو ذنبي لو كنت عم صدق
لك حياتي صايرة متل الشتاء ما عم تخلص من مطر و عواصف و بحر من الهموم
لك هيدي كلماتي و ياريتها بس لو بتخفف حملي و تريح بالي

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك