الأحد - الموافق 16 يونيو 2019م

كلمات بلا حروف .. بقلم :- مصطفى ثابت

كلمات بلا حروف
قيمة الكلمات تقاس بما
تقدمه لنا عند الاحتياج
وإن لم تقدم لنا مانحتاج
فلا قيمة لها على الإطلاق
فالمال مثلاً قيمته فيما يوفره
لنا مما قد نرغب أو نحتاج
وإن ملكناه ولم نستفد منه
أصبح مجرد معادن وأوراق
بالطبع لها أهميتها الكبرى
لكن لمن منها يستفاد
والماء تبقى قيمته فيما
يمنحه من ارتواء للأحياء
وقيمته أكبر بكثير جداً
للعطشان له من كل الكائنات
ومن لايستطيع الحصول عليه
يكون له أكبر وأهم الغايات
والنوم قيمته فيما يعطيه
من راحة وسكينة للكائنات
وتزيد قيمته زيادة كبيرة
عندما يصبح من الصعوبات
والصحة قيمتها بلا أدنى شك
كبيرة جداً جداً لكل المخلوقات
عندما تتأثر بالضعف أحياناً
نفقد احساسنا بقيمة الأشياء
ولايقدر قيمتها فعلاً وبكل حق
إلا من أصابه مرض من الأمراض
والفاقد القدرة على التنفس المعتاد
يعرف ويدرك بشدة قيمة الهواء
والحب يبقى شيئاً عظيماً جداً
ربما يكون من أعظم الأشياء
فهو يمنحنا سمو المشاعر دائماً
والعطف والود وكثير من الحنان
يجعل الحياة زاهية جميلة جداً
تطيب لنا وتحلو معظم الأوقات
يؤنسنا ويشعرنا بالبهجة والدفء
خاصة عندما نكون مع الأحباب
وكلنا يحتاج إليه أيما احتياج
لأنه من أجمل وأحلى الأشياء
ويعرف قيمته أكثر من غيره
من جربه وفقده لأية أسباب
وكل شيء تتعاظم قيمته جداً
إذا لم ندركه وفجأة احتجناه
وهناك شيء قد لانعرف قيمته
الكبيرة إلا إذا يوماً فقدناه
وبعض الأشياء تكون قيمتها
اللحظية عندنا أكبر من سواها
حتى لو كان ذهباً أو ألماس
وأشياء نفتقدها رغماً عنا
نبتغيها بشدة وعلى استعداد
أن ندفع مقابلها كل مالدينا
من مال أوما نملك من أغراض
وقد نفقد الاحساس بقيمة الأشياء
إذا استحوزنا عليها بكل سهولة
دون بذل أي مجهود أو أموال
أو عندما نشعر بامتلاكها على الدوام
ونظن أن هذا أمر طبيعي معتاد
ولن نفقدها بأي حال من الأحوال
وهذا طبع متأصل في الإنسان

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك