الأربعاء - الموافق 16 يونيو 2021م

قصة قصيرة ( … في ليلة شتاء ) بقلم – عادل عبد الرازق

كان الشارع حالك الظلام ، البرد ينخر في العظام ، كان يسير ، تحت المطر ، يشعر بالبرد الشديد ، يغلق أزرار قميصه أ يشعر بالبرد أكثر ـ يغلق أزرار قميصه أكثر لدرجة أنه كاد أن يخنق نفسه ، الظلام حالك ، والمطر منهمر ، كل أبواب ونوافذ البيوت مغلقة ، يسير وحيداً ، رآها ، بجانب أحد البيوت ، رقيقة ، جميلة ، رائعـة المظهر والحسـن ، فيها كل سمات الجاذبية … لكنها ترتعش من البرد ، ترتجف من المطر ، إقترب منها ،
ابتعدت قال لها لا تخافي ، هدأت ، أخذها معه إلى بيته ، أجلسها أما المدفأة ، أطعمها وسقاها ، انقطع المواء وخيل له أنها تبتسم فابتسم وقال …
ما أجملك من قطة.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك