الجمعة - الموافق 18 يناير 2019م

في مهرجان خالد بن حمد للمسرح الشبابي بتنظيم وزارة شئون الشباب والرياضة – مركز الزلاق يُقدم مسرحية “ضلالوه”.. والوطنية لخدمات المعاقين تستعد لـ”نيجاتيف”

محمد زكى

تواصل الفرق المشاركة في مهرجان جائزة خالد بن حمد للمسرح الشبابي الرابع للأندية الوطنية والمراكز الشبابية ولذوي العزيمة، تحضيراتها الإعدادية قبل انطلاق الفعاليات تحت رعاية سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى الرئيس الفخري للاتحاد البحريني لرياضة ذوي العزيمة، والذي يقام بتنظيم وزارة شؤون الشباب والرياضة ، وذلك خلال الفترة من 1 لغاية 15 أكتوبر المقبل، حيث يأتي هذا المهرجان ضمن مبادرات سموه الداعمة للشباب في المجالين الثقافي والإنساني.

مركز شباب الزلاق

يستعد فريق مركز شباب الزلاق لعرض مسرحية “ضلالوه” للمخرج إسماعيل مراد.

وعن طبيعة الاستعداد للعرض، أوضح إسماعيل مراد أن الاستعداد للمهرجان يتم حاليا عن طريق البروفات التي تقام بشكل يومي.

وأشار إلى أن الإعداد كبير للعمل؛ كونه ضخما، مبينا مسابقة الوقت للوصول إلى الجاهزية المطلوبة لتقديمه بالشكل الأمثل.

مشاركة ثالثة

وبين إسماعيل مراد أنه يشارك كمخرج للمرة الثالثة في المهرجان، مبينا أن مشاركته كفني وإشراف جاءت من النسخة الأولى أيضا.

وأكد أن المهرجان يشهد تطورا ملحوظا من سنة إلى أخرى، مثنيا على البرامج المصاحبة، والتي تليق به، خاصة مع العديد من الأمور المتميزة التي تثبت تطوره، مشيدا بدعم سمو الشيخ خالد بن حمد للمهرجان.

طاقم العمل

سيكون طاقم عمل مسرحية مركز الزلاق كبيرا جدا، إذ أكد المخرج إسماعيل مراد أن عدد طاقم العمل يصل إلى 50.

ومن ضمن الأسماء المشاركة كممثلين، أوضح مراد أن العمل يضم:لمياء الشويخ، مي مساعد، صالح الشاطر، أحمد مطر، حمد عبدالله، حمد إسماعيل، عبيد مفتاح وآمنة عادل، مبينا وجود وجوه جديدة في العمل.

وذكر أن العمل سيشهد مشاركة طفلة بعمر 14 سنة في الغناء وهي من الوجوه الجديد، كما ستشارك فرقة الدار وفرقة بوعبدالله كعازفين للإيقاع ومغنيين.

يشار إلى أن فريق مركز شباب الزلاق سيقدم مسرحيته يوم 8 أكتوبر المقبل.

المؤسسة الوطنية لخدمات المعاقين

يستعد فريق المؤسسة الوطنية لخدمات المعافين لعرض مسرحية “نيجاتيف” للمخرج وليد الدوسري.

وعن طبيعة الاستعداد للعرض، أوضح وليد الدوسري أن المجموعة المتواجدة لديه منتظمة في الجدول الزمني الذي أعد خصيصا للبروفات والاستعداد للمهرجان، رغم البداية المتأخرة في التحضير.

طبيعة العمل

وحول طبيعة العمل الذي سيقدم، أوضح وليد الدوسري أن العمل عبارة عن مشاهد مترابطة سيحاول الممثلون من خلالها إبراز الفارق الزمني الفني بين مشهد إلى أخر.

وأشار إلى أن ذلك سيتم من خلال صبغ المشاهد بحالات خفيفة وكوميدية؛ لإبراز قدرات الممثلين خاضة من ذوي العزيمة.

ولفت إلى أن التركيز تم على الصورة المشهدية لإرسال رسالة النص المسرحي المتعلقة بدمج ذوي العزيمة في المجتمع.

وأكد المخرج وليد الدوسري أن المهرجان يعد بادرة طيبة، مشيدا بالدعم والرعاية الكريمتين من قبل سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة.

طاقم العمل

سيكون طاقم عمل مسرحية المؤسسة الوطنية لخدمات المعاقين كالآتي:محمد الدراج، يوسف الدراج، علي الحمري، علي حسن، ذكريات موسى، بالإضافة إلى طفلين اثنين.

يشار إلى أن فريق المؤسسة الوطنية لخدمات المعاقين سيقدم مسرحيته يوم 13 أكتوبر المقبل.

إضافات نوعية

وتشهد نسخة هذا العام تطورا ملحوظا في التحضيرات العامة والفعاليات المصاحبة، وذلك عبر إطلاق حزمة من الورش التحضيرية والندوات التي من شأنها تعزيز مهارات المشاركين بما ينعكس إيجابا على القيمة الفنية للعروض المشاركة.

مبادرات متنوعة

يشار إلى أن مهرجان خالد بن حمد للمسرح الشبابي يأتي كواحدة من المبادرات التي يرعاها سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة دعما للشباب البحريني في المجال الثقافي، كما وجه سموه في النسخ السابقة إلى مشاركة ذوي العزيمة في المهرجان؛ ليضفي سموه لفتة إنسانية على الفعالية التي تشهد مشاركة عدد كبير من الشباب البحريني من الجنسين.

التعليقات