الأحد - الموافق 23 يناير 2022م

في جلسة نقاش بمؤتمر المناخ.. جناح المملكة يبرز دور مبادرة السعودية الخضراء ومبادرة أرامكو السعودية في معالجة الانبعاثات الكربونية في الشرق الأوسط

محمد زكى

خلصت جلسة نقاش نظمها جناح المملكة العربية السعودية بمقر مؤتمر الأمم المتحدة لتغيير المناح COP26 الذي تستضيفه اسكتلندا، إلى أن الحلول الطبيعية تعد جزءًا أساسياً ضمن خطة الاستجابة العالمية لمعالجة التغييرات المناخية.

‎وأشار المتحدثون إلى أن زيادة الرقعة الخضراء من خلال عمليات التشجير الكثيفة تعد من أكثر الطرق الطبيعية الفعالة التي تتبناها دول المنطقة، مشيدين في هذا الإطار بمبادرة السعودية الخضراء التي تتضمن إلى جانب عدد من المبادرات، زراعة 10 مليارات شجرة داخل المملكة العربية السعودية خلال العقود القادمة.

‎كما ناقشت الجلسة مبادرة أرامكو السعودية لحماية ملايين أشجار المنغروف (القرم) وزراعتها واستعادتها داخل المملكة وخارجها وقدرتها على امتصاص الكربون وتعزيز التنوع الحيوي، مع إعطاء الأولوية أيضًا للحفاظ على المياه ومعالجتها وإعادة استخدامها.

وتناولت الجلسة الحلول الطبيعية التي يمكن استخدامها في منطقة الشرق الأوسط لمعالجة الانبعاثات الكربونية، والتغييرات المناخية، حيث أوضح المتحدثون أن أهمية هذه الحلول تأتي من خلال حماية الأنظمة الإيكولوجية الطبيعية، وتقليل انبعاثات الغازات الدفيئة بتخزينها للكربون وعزله باستخدام عدة تقنيات أبرزها زيادة الرقعة الخضراء ومكافحة التصحُّر، إضافة إلى تقنيات عزل الكربون داخل التربة واستعادة الأراضي الرطبة.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك