الخميس - الموافق 06 أكتوبر 2022م

فيديو : اعترافات قاتلي فتاة المعادي قبل إعدامهما ..

نشرت وسائل الإعلام المصرية فيديو لاعترافات المتهمين بقتل مريم “فتاة المعادي”، وذلك بعد تنفيذ حكم الإعدام بهما عقب ارتكابهما جريمة هزت مصر عام 2020.

أقر المتهمان في تحقيقات النيابة بارتكاب جريمة سرقة مريم بالإكراه والتسبب في قتلها، وقالا إنهما لم يقصدا قتلها ولم يعلما بوفاتها إلا من خلال وسائل الإعلام وفيسبوك ليلا.

وقال المتهم الأول منفذ الجريمة، الذي قام بخطف حقيبة مريم، إنه بمجرد أن رأى الضحية تقف في الطريق أشار إلى المتهم الثانى “السائق” وطالبه بالاقتراب منها.

وأضاف المتهم: “كنت عايز أشد الشنطة ونهرب زى كل مرة، مكنش قصدى أموتها”.

واعترف المتهم: “كل مرة بنخطف الشنط ونجرى ولم نقصد قتلها، لم أكن أعرف أنها تضع الحقيبة في كتفيها، اعتقدت أنها تعلقها في كتف واحدة وسأسحبها بسهولة”.

وقال المتهمان إنهما هربا بسرعة بعد خطف الحقيبة.

إعدام متهمين ارتكبا جريمة هزت مصر عام 2020

كشف مصدر مطلع، عن تنفيذ حكم الإعدام في المتهمين بقتل مريم محمد، بالقضية المعروفة إعلاميا بـ”فتاة المعادي”، وهي الواقعة التي أثارت الرأي العام المصري.

وقال المصدر إن الجهات المختصة قررت تنفيذ حكم الإعدام الصادر بحق المتهمين من المحكمة، وذلك بعد رفض الطعن المقدم منهم أمام محكمة النقض، ليتم إعدام متهمين اثنين في القضية، على خلفية التورط في قتل مريم محمد فتاة المعادي عقب سحلها في الشارع.

وقالت المحكمة فى حيثيات حكمها، إن الواقعة حسبما استقرت في يقينها وارتاح لها وجدانها مستخلصة من سائر أوراقها وما تم فيها من تحقيقات وما دار بشأنها بجلسة المحكمة تتحصل في أن المتهمين اتفقت رغبتهما الجامحة في الحصول علي المال الحرام أينما وجد بدلًا من البحث عن طريق شريف يمكنهما من بلوغ مقصدهما، فقد سلكا طريق الشر، وبدأت محاور فكرهما تتلمس المال الحرام ولو عن طريق الغدر وسرقة الأبرياء وإزهاق أرواحهم لتحقيق غايتهما.

وكانت النيابة وجهت لاثنين من المتهمين تهم قتل المجني عليها مريم عمدا بحي المعادي يوم 13 أكتوبر 2020، حيث اندفع أحدهما تجاهها قائدًا سيارة بالطريق العام، ولما اقترب منها انتزع الآخر حقيبة من على ظهرها حاولت المجني عليها التشبث بها، فصدماها بسيارة متوقفة بالطريق ودهساها أسفل عجلات السيارة التي يستقلانها، قاصدين من ذلك إزهاق روحها ليتمكنا من الفرار بالحقيبة، فأحدثا بها إصابات أودت بحياتها.

وقالت النيابة إنه قد اقترنت هذه الجناية بجناية أخرى أنهما فى ذات الزمان والمكان سالفي الذكر سرقَا مبلغا نقديا ومنقولات من المجني عليها، وذلك في الطريق العام حالَ كونهما شخصيْنِ حامليْنِ سلاحين مخبئين (ناري وأبيض)، وذخائر مما يستخدم في السلاح الناري، وكان ارتكاب جناية القتل بقصد إتمام واقعة السرقة.

نشرت صحيفة “أخبار اليوم” أولى الصور للفتاة التي تم سحلها أمام مدرسة في منطقة المعادي على يد مجموعة من الأشخاص، بسبب خلافات بينهما.

وكانت “النيابة العامة” قد تلقت بلاغا من “غرفة عمليات النجدة” بوقوع شجار أمام مدرسة المعادي الثانوية للبنات بحي المعادي، تبين بالانتقال إلى مكان حدوثه وقوعه بين طرفين، الطرف الأول مكون من 3 فتيات ووالدتهن، والطرف الثاني من فتاة ووالدتها وصديقتها وشخص في رفقتهن.

حيث كانت قد حدثت خلافات بين الطرفين منذ فترة، تمادت إلى أن وقع الشجار بينهما أمام المدرسة، واتهم كل طرف الآخر بالاعتداء عليه بالضرب، وأُرفق بالبلاغ تقارير طبية بإصابة سبعة من الطرفين.

وكان رجال المباحث قد تمكنوا من ضبط المتهم الرئيسي في الواقعة حال تواجده بنطاق محل سكنه في مدينة حلوان، عقب صدور قرار من النيابة العامة بضبطه وإحضاره، على خلفية واقعة شجار أمام مدرسة بحي المعادي.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك