الأربعاء - الموافق 25 نوفمبر 2020م

فى طريق الاسلام ومع فينحاس بن العازار ( الجزء الثانى ) إعداد / محمـــد الدكـــرورى

ونكمل الجزء الثانى مع فينحاس بن العازار وقد توقفنا عند أنه يُطلق على الكاهن الأكبر اسم غوذي أو غيوذا، وهو زعيم مجموعة صغيرة من الممارسين يشار إليهم جماعيا باسم كندرد وتعرف غوذي، باسم غوذار، وتستخدم بعض الدول مصطلح آلس هريار غوذي في المنظمات متعددة الأعراق الوطنية، وعلى الأخص أيسلندا، وفي كل من ديانة يوروبا وعدد من طوائف العالم الجديد المختلفة، مثل سانتيريا ، يُطلق على الكاهن الأكبر اسم بابالاو، وهو المصطلح يعني رجل حكيم، ويأتي من لغة اليوروبا في غرب إفريقيا، ومؤنثها إيانيفا، وفي ويكا، الكاهن الأعظم والكاهنة العظمى هما دورا الرجل والمرأة اللذين يقودان طقوس جماعية، والكاهن الأعظم والكاهنة العظمى هما أيضا لقبان يمنحان أحيانا إلى أعضاء فريق السحرة الويكا عندما يكملون السنة الثالثة أو الخامسة من الدراسة والممارسة، وتسمى أحيانا الدرجة الثالثة.
وهو اعتمادا على المسار أو التقليد، والكاهن الأعظم والكاهنة العظمى هما أعلى منصبين للقيادة والإدارة داخل الكنيسة، وعلى الرغم من أن الكاهن الأعظم لقب يستخدم عموما فيما يتعلق بتنظيم ديني، إلا أن بعض الجماعات غير الدينية تستخدمه بشكل آخر للإشارة إلى الوظائف رفيعة المستوى داخل المجموعة، على سبيل المثال، في الماسونية وفي اسرائيل الحديثة، وغالبا ما تستخدم هذه العبارة لوصف شخص يعتبر مبتكرا أو رائدا في مجال الإنجاز، وأما عن فينحاس فيقول سفر القضاء في قرب نهايته الاصحاح عشرين، وفينحاس بن العازار بن هرون واقف امامه في تلك الايام قائلين اعود ايضا للخروج لمحاربة بني بنيامين اخي ام اكف فقال الرب اصعدوا لاني غدا ادفعهم ليدك ” وهذه الحادثة في نهاية زمن القضاة، وفينحاس هو من زمن نبى الله موسى ويشوع عليهم السلام، اي قبل زمن القضاة.
وايضا كما يخبرنا المفسرين أن زمن القضاة هو تقريبا ثلاثة مائة سنة فكيف يكون فينحاس موجود في نهاية زمن القضاة الذي يعني انه عاش اكثر من ثلاثة مائة سنة فهل هذا مقبول؟ وباختصار شديد في البداية إن عمر فنيحاس لم يكن اكثر من ثلاثة مائة سنة، ولكن هذه الحادثة رغم لأنها ذكرت في نهاية سفر القضاة الا انها حدثت في السنوات المبكرة لزمن القضاة فسفر القضاة ليس مرتب تاريخيا ولكن فترات كثيرة في سفر القضاة غير مرتبة وايضا الفترات متداخلة، وفى سفر القضاة عشرين، يقول، فاجتمع جميع رجال اسرائيل على المدينة متحدين كرجل واحد، وارسل اسباط اسرائيل رجالا الى جميع اسباط بنيامين قائلين ما هذا الشر الذي صار فيكم، فالان سلموا القوم بني بليعال الذين في جبعة لكي نقتلهم وننزع الشر من اسرائيل فلم يرد بنو بنيامين ان يسمعوا لصوت اخوتهم بني اسرائيل، فاجتمع بنو بنيامين من المدن الى جبعة.
لكي يخرجوا لمحاربة بني اسرائيل وعد بنو بنيامين في ذلك اليوم من المدن ستة وعشرين الف رجل مخترطي السيف ما عدا سكان جبعة الذين عدوا سبع مئة رجل منتخبين، من جميع هذا الشعب سبع مئة رجل منتخبين عسر كل هؤلاء يرمون الحجر بالمقلاع على الشعرة، ولا يخطئون، وعد رجال اسرائيل ما عدا بنيامين اربع مئة الف رجل مخترطي السيف كل هؤلاء رجال حرب، فقاموا وصعدوا الى بيت ايل وسالوا الله وقال بنو اسرائيل من يصعد منا اولا لمحاربة بني بنيامين فقال الرب يهوذا اولا، فقام بنو اسرائيل في الصباح ونزلوا على جبعة، وخرج رجال اسرائيل لمحاربة بنيامين، وصف رجال اسرائيل انفسهم للحرب عند جبعة، فخرج بنو بنيامين من جبعة واهلكوا من اسرائيل في ذلك اليوم اثنين وعشرين الف رجل الى الارض، وتشدد الشعب رجال اسرائيل وعادوا فاصطفوا للحرب في المكان الذي اصطفوا فيه في اليوم الاول.
ثم صعد بنو اسرائيل وبكوا امام الرب الى المساء وسالوا الرب قائلين هل اعود اتقدم لمحاربة بني بنيامين اخي فقال الرب اصعدوا اليه، فتقدم بنو اسرائيل الى بني بنيامين في اليوم الثاني، فخرج بنيامين للقائهم من جبعة في اليوم الثاني واهلك من بني اسرائيل ايضا ثمانية عشر الف رجل الى الارض كل هؤلاء مخترطوا السيف، فصعد جميع بني اسرائيل وكل الشعب وجاءوا الى بيت ايل وبكوا وجلسوا هناك امام الرب وصاموا ذلك اليوم الى المساء واصعدوا محرقات وذبائح سلامة امام الرب، وسال بنو اسرائيل الرب وهناك تابوت عهد الله في تلك الايام، وفينحاس بن العازار بن هارون واقف امامه في تلك الايام قائلين ااعود ايضا للخروج لمحاربة بني بنيامين اخي ام اكف فقال الرب اصعدوا لاني غدا ادفعهم ليدك، ووضع اسرائيل كمينا على جبعة محيطا، وصعد بنو اسرائيل على بني بنيامين في اليوم الثالث واصطفوا عند جبعة كالمرة الاولى والثانية.
وكان أول دليل هام وهو تابوت عهد الرب، تابوت عهد الرب، بعد ان عبروا الاردن وضع تابوت عهد الرب في خيمة الاجتماع في الجلجال، وفى سفر يسوع يقول، وصعد الشعب من الاردن في اليوم العاشر من الشهر الاول وحلوا في الجلجال في تخم اريحا الشرقي، ثم الي جبل عيبال في الوادي بين عيبال وجرزيم، وجميع اسرائيل وشيوخهم والعرفاء وقضاتهم وقفوا جانب التابوت من هنا ومن هناك مقابل الكهنة اللاويين حاملي تابوت عهد الرب الغريب، كما الوطني نصفهم الى جهة جبل جرزيم ونصفهم الى جهة جبل عيبال كما امر موسى عبد الرب اولا لبركة شعب اسرائيل، ثم الي شكيم، وجمع يشوع جميع اسباط اسرائيل الى شكيم ودعا شيوخ اسرائيل ورؤساءهم و قضاتهم وعرفاءهم فمثلوا امام الرب، وكتب يشوع هذا الكلام في سفر شريعة الله واخذ حجرا كبيرا ونصبه هناك تحت البلوطة التي عند مقدس الرب، ثم الي بوكيم.
وفى سفر القضاة يقول، وصعد ملاك الرب من الجلجال الى بوكيم وقال قد اصعدتكم من مصر واتيت بكم الى الارض التي اقسمت لابائكم وقلت لا انكث عهدي معكم الى الابد، فدعوا اسم ذلك المكان بوكيم و ذبحوا هناك للرب، ثم الي بيت ايل، ثم بعد هذا الي شيلوه هو وخيمة الاجتماع، ووضعوا لانفسهم تمثال ميخا المنحوت الذي عمله كل الايام التي كان فيها بيت الله في شيلوه، وفى سفر صموئيل الاول يقول، وكان هذا الرجل يصعد من مدينته من سنة الى سنة ليسجد ويذبح لرب الجنود في شيلوه وكان هناك ابنا عالي حفني وفينحاس كاهنا الرب، واستقر هناك الي موت عالى الكاهن، وهذا يؤكد ان الحادثة تمت قبل ان يذهب تابوت عهد الرب الي شيلوه وهذا حدث في منتصف زمن القضاة فيكون حادثة سبط بنيامين هذه هي في بداية زمن القضاة قبل ان ينقلوا تابوت عهد الرب من بيت ايل الي شيلوه، وأما عن فنيحاس فإنه بالفعل يوجد أكثر من كاهن بأسم فينحاس.

التعليقات