الثلاثاء - الموافق 13 أبريل 2021م

فضيلة الشيخ الدكتور كهلان بن نبهان الخروصي مساعد المفتي العام للسلطنة: الأعياد هوية هذه الأمة والفرح يجب ألا يخرج المسلمين إلى مجاوزة الحدود

 

كتب :- محمد زكي

أكد فضيلة الشيخ الدكتور كهلان بن نبهان الخروصي مساعد المفتي العام للسلطنة أن الأعياد في الإسلام هي هوية هذه الأمة .. وأن الأمم والشعوب تظهر أخلاقها وتتبين حقيقتها حينما تكون في بهجة وسرور.

وأوضح فضيلته أن الفرح يجب ألا يخرج المسلمين إلى حدود الإسراف والتبذير ومجاوزة الحدود والتسوّر على الأخلاق والمروءات والأعراف الحميدة أو تنسيهم ذكر الله سبحانه وتعالى وشكره.. كما أنها ليست عبادات خالصة ليس فيها فسحة للبشر والفرح والسرور وتبادل التهاني وإدخال السرور على الآخرين .. مشيرا إلى أن أولى العظات والدروس التي ينبغي للمسلمين أن يتنبهوا لها في مثل هذه الأعياد والمناسبات هو أن يوجدوا هذه المعاني في واقع حياتهم.

وأضاف مساعد المفتي قائلا: كما أن أيام الأعياد يُشرع فيها أداء صلاة العيد والاستماع إلى الخطبة فإنه يُشرع فيها التصدق على الفقراء ومواساة المحتاجين والسعي إلى إصلاح ذات البين وصنع الخير في المجتمع والتوسع في النفقة على العيال والأسرة والمجتمع، وتبادل التهاني مع امتزاج ذلك بتكبير الله عز وجل وذكره وتهليله وتحميده والمحافظة على ما شرع.

وأوضح فضيلته أن الأعياد فرصة مواتية لعقلاء الأمة ومفكريها ودعاتها وسائر الغيورين على مصالحها للنظر فيما يصلحون به أحوال أمتهم ويجاوزون به المآسي التي يمرون بها ويخففون به من معاناة المنكوبين ويسعفون به حقوقه أولئك المستضعفين في الأرض.

 

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك