الثلاثاء - الموافق 25 يونيو 2019م

غضب بين المواطنين بالدقهلية لكثرة الحوادث بطريق “بنى عبيد ـ ميت فارس”

سادت حالة من الغضب بين أهالي مركز بني عبيد والقرى التابعة بمحافظة الدقهلية وذلك لكثرة الحوادث التي يشهدها طريق بني عبيد- ميت فارس، والملقب بـ”طريق الموت”، لحصده أرواح الأبرياء يوميًا خاصة الأطفال والشباب

وكان الطريق شهد حادث تصادم منذ ساعات أسفر عن مصرع شخص وإصابة 3

محمد عبد الغنى شادى

من جانبه قال محمد عبدالغني شادي أحد شباب المركز إن الوضع على الطريق يزداد سوءًا يومًا بعد يوم، حتى تحولت المشكلة لأزمة تفاقمت في الفترة الأخيرة مضيفا ً أنه يستنزف دماء الأبرياء كل يوم معظمهم من الأطفال والشباب، قائلًا: “متى سيتدخل المسئولين لإنقاذ ما يمكن إنقاذه، وإلى متى سنصبر على هذا الإهمال، يوميًا الطريق يحصد رواح الأبرياء”.

وقدم عبد الغنى شادى مقترحا ً سيحل هذه المشكلة ويمنع تكرار مثل هذه الحوادث حيث طالب بتزويد الطريق بإرشادات مرورية لتوجه وتساعد السائقين، وعمل مطبات صناعية وإعادة رصفه، وزرع أعمدة إنارة، مؤكدًا أن هناك خلل في الطبقة الأسفلتية في بعض المناطق، ما يتسبب في كثرة الحوادث.

كما اقترح وضع كاميرت مراقبة، أو رادار من بعد كوبري الديسة حتى بداية ميت فارس، وعمل كمين للسيطرة على السرعة الزائدة.

وناشد أهالي المركز، الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، والدكتور هشام عرفات، وزير النقل، بالتدخل وإيجاد حل للطريق.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك