الأربعاء - الموافق 17 أغسطس 2022م

غرفة تجارة وصناعة عُمان: 27 مليون ريال حجم التبادل التجاري بين عُمان وتنزانيا العام الماضي

مسقط، وكالات: محمد زكى
تقوم غرفة تجارة وصناعة عُمان بجهود أسهمت في تقوية العلاقات الاقتصادية بين سلطنة عُمان وجمهورية تنزانيا المتحدة من خلال تشجيع العديد من الاستثمارات وتطويرها والتعريف بالفرص الاستثمارية المتاحة وعقد الندوات التعريفية واللقاءات الثنائية بين رجال الأعمال العُمانيين ونظرائهم التنزانيين وإقامة المنتديات الاقتصادية وتسيير الوفود التجارية.
وقال المهندس رضا بن جمعة آل صالح رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عُمان: «إن الزيارة الرسمية التي تقوم بها الرئيسة سامية صولوحو حسن رئيسة تنزانيا إلى سلطنة عُمان تعكس حرص القيادتين على تطوير العلاقات التاريخية الراسخة بين البلدين الصديقين وذلك بالبناء على ما رسخه البلدان خلال العقود الماضية من تعاون في شتى المجالات، خاصة المجالات الاقتصادية والتجارية».
وأوضح أن إجمالي رأس المال المستثمر بين البلدين يتطلب المزيد من العمل، إذ بلغ في عام 2020 نحو 8 ملايين و320 ألفًا و156 ريالًا عُمانيًّا وبلغت المساهمة التنزانية فيه مليونًا و899 ألفًا و124 ريالًا عُمانيًّا في حين بلغ عدد الشركات 32 شركة، داعيًا إلى بذل المزيد من الجهود ليشمل التعاون قطاعات أخرى على رأسها قطاع الخدمات اللوجستية حيث تتطلع سلطنة عُمان إلى الاستفادة من موقع تنزانيا ليكون أحد أهم مداخلها إلى القارة الأفريقية والدول الأخرى مثلما سيتيح هذا التعاون لتنزانيا أن تكون بوابة عبور المنتجات الأفريقية إلى الأسواق الواعدة في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ودول شرق آسيا.
وأضاف رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عُمان، أن ما تتضمنه «رؤية عُمان 2040» من ممكنات للقطاع الخاص في عدد من القطاعات الواعدة التي تضم الصناعة والزراعة والثروة السمكية والتعدين والسياحة، بالإضافة إلى القطاعات الممكنة والمتمثلة في: الصحة والتعليم والطاقة المتجددة وتكنولوجيا المعلومات يمثل فرصًا لتوسيع قاعدة التعاون بين القطاع الخاص في البلدين، مؤكدًا أن هذه الزيارة ستدفع بهذا التعاون بما يُحقق المصالح المشتركة.
وبيّن “آل صالح” أن عمق العلاقات العُمانية التنزانية والتاريخ التجاري الذي يربط البلدين يعد عاملًا مشجعًا على بذل المزيد من الجهود لتعزيز وتنشيط حركة التبادل التجاري والاستثماري بين الجانبين، مشيرًا إلى أن حجم التبادل التجاري بين البلدين بلغ بنهاية عام 2021 نحو 27 مليونًا و85 ألف ريال عُماني ارتفاعًا من 16 مليونًا و359 ألف ريال عُماني في عام 2020، وعلى الرغم من هذه الزيادة فإن الرقم يبقى بعيدًا عما تحقق في عام 2019 إذ بلغ حجم التبادل التجاري 46 مليونًا و715 ألف ريال عُماني الأمر الذي يستدعي من الطرفين بذل المزيد من الجهود خاصة وأن جمهورية تنزانيا المتحدة من الدول التي تشهد نموًّا اقتصاديًّا واسعًا.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك