الإثنين - الموافق 12 أبريل 2021م

غادة والي: الوجبة المدرسية ركن أساسي في برنامج الحماية الاجتماعية.. ومليار و 100 مليون جنيه تكلفة مبدئية للعام الدراسي المقبل

رئيس الوزراء يكلف “التضامن “بالتنسيق بين الشركاء لمراجعة الخطط السنوية للتغذية المدرسية والتوسع في التطبيق مع وضع آليات صارمة للتدقيق والمتابعة والتقييم

 

– وزارة التضامن توجه الدعوة لأكبر الشركات المصرية المصنعة للمنتجات الغذائية لتعرض عليها المواصفات المحدثة من قبل معهد التغذية للوجبة المدرسية

محمد زكي

استقبلت غادة والي بعثة البنك الدولي والتي ضمت خبراء في مجال الحماية الاجتماعية والتغذية المدرســية وذلك لتقديم الدعم الفني لمراجعة وتطوير برنامج التغذية المدرســـــــــية. وكان رئيس مجلس الوزراء المهندس شريف إسماعيل قد كلف وزارة التضامن الاجتماعي بالتنسيق بين الشركاء في وزارة التربية والتعليم ووزارة الصحة والمحافظات المختلفة لمراجعة الخطط السنوية للتغذية المدرسية والتوسع في التطبيق مع وضع آليات صارمة للتدقيق والمتابعة والتقييم وضمت البعثة الخبير جون فان دايك والسيد جوستافو داماركو.

واستعرض اللقاء البرامج المختلفة المطبقة في الولايات المتحدة وفي كامبوديا، وتجربة إشراك الأمهات في إعداد الوجبات وفي الرقابة على التوزيع بالمدارس.

وجدير بالذكر أن وزارة التضامن الاجتماعي قد وجهت الدعوة لأكبر الشركات المصرية المصنعة للمنتجات الغذائية لتعرض عليها المواصفات المحدثة من قبل معهد التغذية للوجبة المدرسية.

 

وأكدت غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي على أن الوزارة تعتبر الوجبة المدرسية ركناً أساسياً في برنامج الحماية الاجتماعية وتخطط لتقديمها لجميع تلاميذ المرحلة الابتدائية خلال أيام العام الدراسي، على أن تمثل 30% من الاحتياجات الغذائية للأطفال لمساعدتهم على النمو بشكل سليم وحسن الاستيعاب، وتشجيعاً على الانتظام في الدراسة وليساهم ذلك في إضفاء شعور بالمساواة بين التلاميذ في الفصل الواحد.

وأشارت  الوزيرة إلى أن وزارة المالية قد رصدت مليار و 100 مليون جنيه للتغذية المدرسية للعام الدراسي المقبل.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك