الأحد - الموافق 23 يناير 2022م

عيونك مسافرة ******* بقلم / عادل عبد الرازق

عيونك مسافرة
في الدروب
في الغروب
وقمر اللؤاه بدأ الرحيل
بيمسي على أحزان البيوت
والسكوت
هوًه اللي بيني وبينك لحظة وداعنا
لا أنا قادر على الكلام
ولا انتي قادرة
عيونك مسافرة

جوًاكي حاسس بالندم ماعرفش ليه
ندمانة على إيه واحنا بنفترق
على قلبي اللي ضاع ولاً قلبك
ولاً عشان وصلنا المفترق
حيرانة ليه عيونك
دمعك ليه بيخونك
وكأني حاسس انك مهزومة
ومنكسرة
عيونك مسافرة

عيونك مسافرة
في الشوارع
في اللي رايح واللي راجع
في الذكريات اللي على جدران البيوت
في الطريق اللي اندفن
قوليلي كان إيه التمن
ولاً ضعنا من غير تمن
في الماضي
وفي بكره
عيونك مسافرة

يا حبيبتي ماهو إنتي عشتي تكسريني
ولا أحضنك غير لما تبعديني
تجمعنا أيام المخاوف
تحضنا أوقات الغضب
ماهو قلبي كان أزهار ..
وانتي اللي قلبك كان عطب
فهميني إنتي ناسية
ولاّ فاكرة
عيونك مسافرة

عيونك مسافرة
في حاجات و حاجات
في بلاد وأبعاد
وذكريات وسنوات
واللي راح
واللي فات
واللحظة اللي احنا فيها
والاحتمالات
والنهاية حتكون سعيدة
وصفحة جديدة
ولا يا حبيبتي مرّه
عيونك مسافرة
***
********

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك