الجمعة - الموافق 15 أكتوبر 2021م

عندما تبحث عن حب العلا بالحياة .. بقلم :- طارق سالم

كل منا يأمل أن يكون من أصحاب العلا ولكن لابد أن نعرف ما هو العلا وما معناه وماهي مكانته وماهي صفاته وأماكنه سواء بالأرض أو بالسماء .
• فتعالوا بنا نبحر في معنى العلا : العلا هو الحب الحقيقي والشوق الدائم والفرح والسرور عند لقائه ليسعد القلب ويسر العين وينمى جوارح الكيان ليقوى ويصبح قادرا على تحمل هذا الشوق الحب والشوق واللهفة عند القرب منه أو ملاقاته أو من خلال قراءة سيرته بعمق وأيضا يكون فكرك موافق لفكره وقلبك يشبه قلبه وعقلك دائما ما يفكر في تحسين صورته ورسم ما يشبهه بداخلك حتى تبنى المكان المناسب له عندما تمتلكه ولابد أن تحتوى كل ما يسره ويسعده وتكون خطواته تشبه خطواتك .
• معنى العلا الحقيقي هو التمني والآمال التي تتطلع للحصول عليها بكل معانى فهم الحب الحقيقي له وأيضا ومعرفة كل الطرق التي تصل بك إليه وتمهدها وتسوى أرضها وتسقى زرعها وتجمل بستانها ليصبح طريقا خضرا يحتوي على معنى الأمل والتمني للوصول للمعنى الحقيقي للعلا .
• مكانة العلا تحتاج منك أن تبنى عشنا خاص به عش جدرانه كالبنيان المرصوص يشد بعضه بعضا وألوانه تسر الناظرين وسقفه يطل على سماء العلا زرقاء اللون وتميل إلى اللون السماوي حتى ترى دائما كل الكواكب من الشمس والقمر والنجوم وتستقبل شعاعهم الذي ينير هذا العش بهجة وفرحة وسعادة ليلا ونهارا وأيضا اسرته من سندس واستبرق وحرير حتى تنعم بلمساته التي تطغى على بدنك وروحك العيش بداخله وكأنك على بساط يطوف بك حوله ويذهب بك إلى عنان العلا الحقيقي سواء بالأرض أو السماء أو أعالي البحار وكأنك طيرا يطير بجناحيه وهو فرح سعيد وهو يبصر للأنهار تجرى من تحته وشواطئها تكسوها الأشجار والخضرة والأزهار بألوانها المختلفة والطبيعية .
• وهل تعلم ماهي صفات العلا : للعلا صفات خاصة به منها أنه يميل للمعاملة الحسنة الطيبة وأيضا العلا كله حب وحنان وقلبه لا يحمل أية من شوائب حياة البشر العلا خطواته تشبه الأمواج الهادئة التي لا فيها قسوة ولا تلاطم مع بعضها البعض ولكنها تعلو بسيرها إلى الرقة والعطف والخفة على سطح المياه وتترك اثرا ورائها ليعلم من بالشاطئ أن هذه الأمواج مرت بسلام وأمان من هنا وهناك .
• هل نظرت يوما ما عند تطلعك للعلا أن تبحث عن مكانه وكيفية الوصول له من قبل أن تفوز به أو حتى بما يشابه .
• لابد أن تكون أولا من أصحاب القلوب النقية والعفيفة والصادقة وأن ينبض قلبك بالحب الحقيقي الذي لا عوج فيه ولا رياء ولا نفاق ولا حتى الأنانية وحب الخير للعلا من قبل حبك لنفسك .
• لابد أن يوافق فكرك وعقلك فكر وعقل العلا حتى تتوافق أفكاركم وتتلاقى أحلامكم سويا عند اللقاء بالحياة لتنعموا معا بالسعادة في الحياة التي هي الاختبار الحقيقي لصدق حبك ومنارة عقلك وسلامة قلبك .
• لابد أن تستوى تطلعاتك للعيش مع هذا العلا دون أن تكون نيتك الحصول عليه والوصول لمكانه لمصلحة شخصية أو أهداف تحققها من وراء ذلك لأنك سوف يظهر عليك سوء النية والمعاملة الغبية وهنا تصبح خاسرا الدنيا والأخرة وأيضا تصبح من اصحاب القلوب الخبيثة والوجه الذي عليه غيرة لا يقدر من حول النظر إليه والكل ينفر منك ومن مجالستك ومن حتى محادثتك لأنك لا تفهم المعنى الحقيقي للعلا والحفاظ عليه .
• ولتعلم أن هناك نوعان من العلا : نوع بالأرض وهو أخبث أنواع العلا لأنك تسعى بحق أو بدون حق الحصول عليه والوصول إليه والعيش بداخله مهما كانت تضحياتك ودائما ما يكون ذلك على حساب الأخرين وتسعى بكل قوة أن تغلق باب العلا في وجوههم وتسعى أن تطمس كل الطرق التي تؤدي إليه أمام الأخرين حت لو أصبحت خطواتك تخطو في الوحل لتصل أنت وتصبح أنت السابق للحصول عليه والوصول إليه وحتى لو على حساب نفسك ولو خسرتها لا تهمك ولا تنظر إليها لأنها نفس تربت على نفاق وكذب ورياء نفس لا تميل للخير نفس تعيش المصالح والمادة فقط نفس تهوى أكل الحرام نفس تهوى الكراسي المتحركة .
• وهناك نوع أخر من العلا : وهو العلا بالسماء العلا الرفيع المميز العلا السماوي الذي تسعد النفس بلقائه العلا الحقيقي الذي يأخذك إلى أرض الجنات لتنعم بعيشة هنية ونفس راضية بما قسم الله لها نفس صاحبة القلب النقي التقى الذي دائما ما ينشر الحب لكل من حوله وعقل ينير بأفكاره الطرقات للآخرين حتى يلحقوا به في الأولين والأخرين بالقرب من رب العالمين وهذا هو أرقى واطيب ,اعلى أنواع العلا .

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك