الجمعة - الموافق 15 يناير 2021م

عمرو عبدالرحمن – يكتب من مصر القاهرة : لما تبقى جبهة 30 يونيو تحت الحصار ؛ لازم نخاف على مصر

= قبل أعوام نصرنا الله فى معارك الربيع العبرى لأننا كنا بحق جبهة واحدة (جبهة الثلاثين من يونيو) كلنا على قلب مقاتل واحد (قائد وجيش وشرطة وشعب) تحت مظلة (دولـــة 30 يونيو) شعارها المقدس {تحيـــا مـــصر} أساس مصر الكبرى القادمة بإذن الله.
= لكن اليوم الحال اختلف كثيرا ؛ لماذا؟
– الإجابة فى إشارات عديدة ومخيفة …
= لما يكون المرابطين على {جبهة 30 يونيو} محاصرين داخليا، ويصبحوا أقلية أمام توحش ديكتاتورية الإغلبية الماسونية البرطمانجية …
= لما يتحول شعار تحيا مصر لكرتونة للبيع بـ 200 ج …
= لما يبقى المتهمين فى الملف (250) مرشحين للبرطمان على قايمة الوطنجية التى تفرض الإتاوات على (غير المشاركين فى المهزلة الرخيصة) مع مرشحى مستهبل الوطن اللى أصبحوا أصحاب سلطة وحصانة …
= لما يبقى البرطمان تحت سيطرة كشك تبع دكانة قطر وأموال حرام ورشاوى بالمليارات غرقت البلد كلها وقد لعن الله الراشى والمرتشى … فماذا ننتظر؟
= لما يتم تفتيت جبهة 30 يونيو واستبدالها بأكشاك حزبية زى مستقبل قطر والشغب الحنجورى تضم نفس تحالف الخونجية والوطنجية زى مستقبل قطر والشغب الحنجورى وهى مجرد تحديث لنظام بائد عميل لنفس العدو اللى بيحاربه قائدنا وجيشنا وشرطتنا…
= لما تظهر قوى النظام البائد ونفسها ترجع الشرطة زى زمان لما كانت (شرطة نظام) النظام بتاعهم مش بتاعنا ، وبيحلموا باختفاء شرطة الشعب والدولة وجنودها البواسل – جيش مصر الرابع – من مات منهم فهو شهيد للوطن – (وليس الوطنى)….
– يبقى لازم نخاف على مصر

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك