الإثنين - الموافق 05 ديسمبر 2022م

عمرو الكاشف يكتب هذا ما يريده الغرب الوقيعة بين العرب.. وإسرائيل تضحك وتفعل ما تشاء

 

بقلم عمرو الكاشف

 

الأن إسرائيل تضحك وتفعل ما تشاء والعرب مشتتون والنتيجة الكارثية هى خسائر جمة  بالأرواح لدى أبناء الشعب الفلسطينى الشقيق  وكذلك فى سوريا واليمن وليبيا ومصر أيضا.

وهذا ما يريده الغرب بأن ينشغل العالم العربى والإسلامى فى صراعات داخلية وإضعاف إقتصاده حتى ﻻ تواجه أمريكا وأوروبا ما  واجهته  منذ  منتصف القرن العشرين بصعود دول أسيا وعلى رأسها اليابان والصين ونافسوا الغرب إقتصاديا بحيث اقتسمت أسيا وأوروبا وأمريكا الكعكة  ( العالم  وخاصة الإستفادة منه إقتصاديا ) ولم يحصل الغرب على هذه الكعكى وحده.. ومنذ عشرات السنوات يعمل الغرب على ألا يكون العالم العربى شريك منافس له .. وخاصة بعد أن زرع الغرب فى الوطن العربى جرثومة سرطانية وهى إسرائيل وهى بمثابة الشوكة فى ظهر العرب..ومع ذلك يجب ألا نتذرع بأن ما يعيق تقدم العرب هى إسرائيل  فهى خصم ينبغى مواجهته بكافة الطرق ، وأيضا الإدراك الجيد أن الفلسطنيين هم أشقائنا ويعانون معاناة الجحيم بسبب  الإحتلال الإسرائيلى ، وبالتالى فعلينا كعرب ألا نخونهم أبدا ونقف بجانبهم.

والأن الوضع الجارى فى سوريا والصراع على السلطة وكذلك اليمن حتى وصل الوضع إلى أن قوات عربية تحارب العرب داخل اليمن فضلا عن العمليات الإرهابية التى تحدث فى العديد من الدول العربية ويكون ضحيتها الإبرياء.

ينبغى أن يكون لدينا الإدراك بأهمية توحدنا و تمسكنا بمبادئ الدين الإسلامى الذى وضع لنا الثوابت الرئيسية لنكون كشعوب عربية فى مقدمة دول العالم المتقدم وأن نحرص على ألا نعطى الفرصة ﻷعدائنا بإحداث الفرقة بيننا

 

 

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك