السبت - الموافق 03 ديسمبر 2022م

علماء من أجل الصحوة : نحن من أحرقنا الرضيع الفلسطيني

محمد السيد اسماعيل

أكد الدكتور محمد السيد إسماعيل رئيس المركز الإسلامي لعلماء من أجل الصحوة أن نحن من أحرقنا الرضيع الفلسطيني حياً بسبب أننا هنا علي أنفسنا فهنا علي أعداءنا و تخاذلنا في نصرة القضية الفلسطينية.

وأضاف إسماعيل أننا نمتلك أسلحة فتاكة من الشجب والإدانة لمجرد اصدار بيان صحفي أو لقاء تليفزيوني ينتهي بعدها أثر كل شيء قائلاً عدونا الصهيوني يعلم عنا هذا تماماً أننا ظاهرة صوتية.

وشدد إسماعيل إن لم نفعل شيئاً حيال هذا الحادث الإرهابي المجرم فإنتظروا مزيدا من الهوان والخزي متسائلاً أين ما تسمي نفسها الجماعات الإسلامية من الإخوان وغيرها الذين أقاموا الدنيا ولم يقعدوها في مصر وفي غزة حينما تم إزالتهم من علي كرسي الحكم مؤكداً أن كل يوم يسقطون في أعين الشعب وينكشف عنهم القناع مطلقاً عليهم عبيد الكرسي.

وطالب إسماعيل شعوب العالم الحر بالتكاتف من أجل إدراج هذا الكيان الصهيوني المجرم ككيان إرهابي وعلي جميع الأحرار في كل أنحاء العالم بمقاطعة منتجات الإرهابيين مطالباً الرئيس الفلسطيني محمود عباس بالوقوف وراء هذه الحملة.

ووجه إسماعيل كلمات إلي الإرهابي نتنياهو نصها (أيها الإرهابي المجرم أنت وكيانك الصهيوني الإرهابي سرطاناً في جسد العالم الحر ووعد الأخرة بات قريباً فإفعل ما شئت وإحرق من شئت ولا تلومن إلا نفسك).

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك