الخميس - الموافق 27 يناير 2022م

علامات رئيسية لسرطان الحلق يجب معرفتها من أجل تشخيص مبكر

تطلق تسمية سرطان الحلق على السرطانات التي تصيب الغدة الدرقية أو الحنجرة أو المريء أو القصبة الهوائية.

لكن “سرطان الحلق” ليس تشخيصا بحد ذاته، لذلك لن تسمع طبيبا يستخدم هذه العبارة. ويمكن أن تؤثر أعراض السرطان على أجزاء مختلفة من الرقبة والرأس، لذا إذا ظهرت أي أعراض في هذه المنطقة، يجب زيارة الطبيب على الفور.

وإذا كنت قلقا بشأن الأعراض التي تؤثر على الحلق، فقد يقوم الطبيب بالتحقيق في ما إذا كنت تظهر علامات أخرى لسرطان الحنجرة.

والحنجرة هي الاسم الصحيح لما يُعرف أكثر باسم صندوق الصوت الخاص، وتقع الحنجرة فوق القصبة الهوائية وأمام المريء.

ما هي العلامات المبكرة لسرطان الحنجرة؟

العلامة الأكثر شيوعا لسرطان الحنجرة هي وجود ألم وصوت أجش لمدة تزيد عن ثلاثة أسابيع.

وتقول هيئة الخدمات الصحية الوطنية (NHS) إذا كان لديك صوت أجش لأكثر من ثلاثة أسابيع، فيجب أن تتصل بالطبيب العام.

الأعراض الأخرى التي قد تلاحظها في حلقك هي:

– تغيير في صوتك

– ألم أو صعوبة في البلع

– كتلة أو تورم في رقبتك

– سعال طويل الأمد أو ضيق في التنفس

– التهاب الحلق المستمر أو وجع الأذن

– صوت صفير عالي النبرة عند التنفس

وإذا كان لديك أي من هذه الأعراض، فحدد موعدا مع الطبيب العام لتحديد السبب الكامن وراءها.

وفي جميع الأحوال، يمكن أن تكون هذه الأعراض مرتبطة بحالة أقل خطورة مثل التهاب الحنجرة، لكن تشخيص الإصابة بالسرطان مبكرا يمنح المريض أفضل فرصة للتغلب عليه.

ما الذي يسبب سرطان الحنجرة؟

يُعتقد أن خطر الإصابة بسرطان الحنجرة يزداد بسبب:

– التدخين

– شرب الكثير من الكحول

– التاريخ العائلي للإصابة بسرطان الحنجرة

– تناول نظام غذائي غير صحي، يحتوي على نسبة منخفضة من الفواكه والخضروات

– التعرض لمواد كيميائية معينة مثل الأسبستوس أو غبار الفحم

وهذا النوع من السرطان أكثر شيوعا لدى من تزيد أعمارهم عن 60 عاما.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك