الأربعاء - الموافق 22 سبتمبر 2021م

«علاقة ( أكسيد أمين ثلاثي ميثيل إن) المنتج الأيضي المعتمد على جراثيم الأمعاء بمقاومة الأنسولين ومؤشرات مخاطر القلب والأوعية الدموية في مرضى السكري من النوع الثاني»

للباحثة الطبيبة : د/ لمياء حسني محمد

تحت رعاية أ.د / هشام فرهود – عميد كلية طب البنات جامعة الأزهر بالقاهرة.
وبعناية: أ.م.د / مرفت الشحات خليفة الوكيل- رئيس قسم الغدد الصماء والأيض بكلية طب البنات جامعة الأزهر بالقاهرة.

تم بحمد الله وتوفيقه مناقشة رسالة«الدكتوراه» في تخصص الغدد الصماء والأيض بكلية طب البنات جامعة الأزهر بالقاهرة, للباحثة الطبيبة : د / لمياء حسني محمد, وذلك يوم الثلاثاء الموافق : 8 / يونيو /2021م.

وتكونت لجنة الإشراف والمناقشة والحكم على الرسالة من السادة الأساتذة :
أ.د / هناء طه قنديل – أستاذ الغدد الصماء والأيض بكلية طب البنات جامعة الأزهر بالقاهرة – مشرفاً أساسياً.
د / إيناس حسن أحمد، مدرس الغدد الصماء والأيض بكلية طب البنات جامعة الأزهر بالقاهرة – مشرفاً مشاركاً.
د / عزة علي محمود، مدرس الميكروبيولوجي بكلية طب البنات جامعة الأزهر بالقاهرة – مشرفاً مشاركاً.
أ.د / ألفت أحمد فوزي، أستاذ الغدد الصماء والأيض بكلية طب بنات الأزهر بالقاهرة – مناقشاً داخلياً.
أ.د / همت عليوة الحداد أستاذ الباطنة والغدد الصماء، كلية طب القصر العيني جامعة القاهرة – مناقشاً خارجياً.

وبعد المناقشة خلت اللجنة للمداولة والحكم على الرسالة ثم قررت بالإجماع:
قبول رسالة «الدكتوراه» للباحثة / لمياء حسني محمد حسن في تخصص الغدد الصماء والأيض.

السيرة الذاتية للباحثة :
الطبيبة: د / لمياء حسني محمد حسن – أخصائي غدد صماء وسكر
تخرجت في كلية الطب للبنات جامعة الأزهر بالقاهرة عام 2012م
شغلت وظيفة طبيب مقيم بقسم الغدد والأيض بمستشفى الزهراء الجامعي عام 2014م, ولمدة ثلاث سنوات.
حصلت على الماجستير عام 2017م, في الغدد الصماء والأيض, وكان موضوع رسالة الماجستير عن: «علاقة بروتين 4 رابط للريتينول بمقاومة الأنسولين في مرضي السمنة الحشوية ومرضى السكري من النوع الثاني».
مرشحة لمنصب مدرس مساعد بقسم الغدد الصماء والأيض بكلية طب البنات جامعة الأزهر بالقاهرة.

وعن أهمية موضوع الرسالة تحدثنا الباحثة قائلة :
يمتلئ الجهاز الهضمي للإنسان بالعديد من الميكروبات والبكتريا بشكل أساسي، التي تتفاعل مع الجزيئات الغذائية والمستمدة من العائل بداخل تجويف الأمعاء، وثؤثر بشكل ملحوظ في وظائف الجسم.
كما أضافت : أن اعتلال جراثيم الأمعاء الذي يشاهد فى مرض السكر من النوع الثاني والسمنة، يحفز نفاذية الأمعاء، والتي تسبب انتقال السموم الداخلية، وزيادة مستويات النواتج الأيضية مؤدية إلى حالة من الالتهاب المزمن منخفض الدرجة، الذي يؤدي إلى مقاومة الجسم للأنسولين، وأمراض القلب والأوعية الدموية.
وربما يولّد «أكسيد أمين ثلاثي ميثيل إن» تصلب الشرايين عن طريق تكون خلايا رغوية في جدار الشريان.
كما أن المستويات المرتفعة من«أكسيد أمين ثلاثي ميثيل إن» تؤثر على عمليات الدهون الأيضية، والاستجابة الالتهابية وتحفز اعتلال في وظيفة البطانة وتفاقم إعادة تنشيط الصفائح الدموية، وتحفز التجلط.
بالإضافة إلى أن «أكسيد أمين ثلاثي ميثيل إن» يمكن أن يسبب التهاب الأنسجة الدهنية مع اضطراب فى مسار إشارات الأنسولين.
وهذه الآلية تلعب دورا مهما في ظهور مقاومة الجسم للأنسولين، وبالتالي في تطور مرض السكر.
كما ارتبطت زيادة مستويات السيرم لـ«أكسيد أمين ثلاثي ميثيل إن» بزيادة سماكة بطانة الشريان السباتي بصرف النظر عن علامات الخطر القلبية الوعائية المثبتة شاملة مقاومة الجسم للأنسولين، السمنة الحشوية، والكبد الكثير الدهون .

وأما عن الهدف من الدراسة فتقول : كان الهدف من الدراسة، هو تقييم مستوى«أكسيد أمين ثلاثي ميثيل إن» في الدم، وعلاقته بمقاومة الجسم للأنسولين ، ومؤشرات مخاطر القلب والأوعية الدموية في مرضى السكري من النوع الثاني.
وعن طرق الدراسة تقول :
تندرج هذه الدراسة تحت نوعية دراسات الحالات والشواهد، حيث شملت ثمانٍ وثمانين فردا، أعمارهم ما بين ٣٠ إلى ٥٠ عاماً ، وقد قُسموا إلى ثلاث مجموعات :
المجموعة الأولى : اشتملت على٣٠مريضًا, تم تشخيصهم بمرض السكر من النوع الثاني، وغير معروفين بأن لديهم أمراض في القلب.
المجموعة الثانية: اشتملت على٣٠مريضًا, تم تشخيصهم بمرض السكر من النوع الثاني، ومرض قصور الشرايين التاجية القلبية.
المجموعة الثالثة: اشتملت على٢٨شخصا أصحاء ظاهريًا مطابقين للمجموعة الأولى والثانية في العمر والنوع كمجموعة ضابطة وتم اختيارهم من أقارب المرضى.
كما تقول عن معايير الاستبعاد :
المرضى الذين لديهم أمراض مزمنة متعلقة بالجهاز الهضمي مثل مرض كرونز، المرضى الذين تم علاجهم بالمضادات الحيوية لمدة ثلاثة أيام متتالية على الأقل لأي سبب خلال الشهر السابق لبداية الدراسة، المرضى الذين كانوا يتعاطون الأنسولين أو الميتفورمين، الحمل والتدخين.

وأما عن الاعتبارات الأخلاقية فتقول:
تمت الموافقة على إجراء تلك الدراسة من قبل لجنة أخلاقيات البحث العلمي بقسم الغدد الصماء، وكذلك لجنة أخلاقيات البحث العلمي المحلية بكلية الطب “بنات” جامعة الأزهر بالقاهرة ، وأعلم جميع المشاركين بالغرض من الدراسة وما سوف يتم إجراؤه.

وعن الإجراءات المتبعة في هذا البحث فأوضحت أنه يتم : أخذ تاريخ مرضي كامل وعمل فحص طبي شاملاً المقاييس الاَتية: الوزن والطول ومعدل كتلة الجسم ومحيط الخصر. هذا بالإضافة إلى الفحوصات المعملية.

وأما عن نتائج الدراسة فقد أسفرت هذه الدراسة عن النتائج التالية :
أولاً: مركب «أكسيد أمين ثلاثي ميثييل إن» كان أعلى في المجموعة الأولى والثانية من المرضى مقارنة بالأصحاء، كما أنه كان أعلى في المجموعة الأولى من المرضى مقارنة بالمجموعة الثانية، ولكن الفرق غير ملحوظ (ليس له دلالة إحصائية).
ثانياً: سَماكة بطانة الشريان التاجي كانت أعلى في المجموعة الأولى والثانية من المرضى مقارنة بالأصحاء ، بينما لا يوجد فرق ذو دلالة إحصائية بين المجموعة الأولى والثانية من المرضى.
ثالثاً: هناك علاقة طردية بين«أكسيد أمين ثلاثي ميثييل إن» والأنسولين بالدم في حالة الصيام ، وكذلك معدل مقاومة الجسم للأنسولين في المجموعة الثانية من المرضى ، كما أن هناك علاقة عكسية بين«أكسيد أمين ثلاثي ميثييل إن», وسَماكة بطانة الشريان التاجي في المجموعة الأولى والثانية من المرضى.

وأما عن توصيات الدراسة فقد أوصت الباحثة بالأتي :
أولاً : من الممكن أن يستخدم«أكسيد أمين ثلاثي ميثييل إن» في السيرم كعلامة لمقاومة الجسم للأنسولين ومرض القلب الإقفاري في مرضى السكر. ومع ذلك هناك حاجة للتأكيد بمزيد من الأبحاث على نطاق أوسع.

ثانياً: يحتاج الارتباط بين«أكسيد أمين ثلاثي ميثييل إن» وسمك الطبقة الداخلية للشريان السباتي في مرض السكر من النوع الثاني إلى مزيد من الدراسات على نطاق واسع ومع مدة داء السكري الأطول.

وفي الختام : لا يسعنا في هذا المقام ألا أن نتقدم بخالص التهاني القلبية إلى الباحثة الطبيبة د / لمياء حسني محمد, بمناسبة قبول رسالة «الدكتوراه» في تخصص الغدد الصماء والأيض بكلية طب البنات جامعة الأزهر بالقاهرة, والتي أثرت المكتبة الطبية والعلمية بهذا البحث العلمي المتميز, والذي يعد بمثابة إضافة علمية كبيرة للبحث العلمي في مجال الغدد الصماء والدراسات الطبية المتخصصة, والعقبى في الأستاذية إن شاء الله.

أعده للنشر : د / عمرو حلمي

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك