الخميس - الموافق 24 سبتمبر 2020م

عبدالله الزيات لاعب الأهلي السابق إدارة فايلر السيئة للمباراة سبب خسارة القمة 120

محمد زكى

انتقد “عبدالله الزيات”،لاعب الأهلي السابق أول محترف مصري بالدوري الموريتاني،السويسري رينيه فايلر، المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، وذلك بسبب طريقة إدارته مباراة الزمالك اليوم في بطولة الدوري المصري.

وأعرب “الزيات” عبر حسابه الرسمي علي وسائل التواصل الإجتماعي “فيس بوك”عن حزنه لهزيمة فريقه السابق اليوم أمام الزمالك وأن “فايلر، لم يستطع إدارة المباراة بشكل جيد حيث بدأ اللقاء بتشكيل خاطئ وتبديلاته جاءت متأخرة مما سهل الأمور نسبيا على الزمالك في المباراة» وكان متوتر طيلة اللقاء،

وأضاف الزيات مستغربا إذا كان فايلر يريد أن يبدأ المباراة بثلاثة لاعبين في وسط الملعب، إذا فالطريقة توحي بأنه سيغلق نصف ملعبه ويتراجع قليلًا ويترك الهجوم للشوط الثاني ولكن ما حدث هو العكس، بطريقة فايلر الدفاعية، قرر أن يهاجم، وهنا ظهرت الأخطاء في الأهلي والتي استغلها الزمالك على أفضل نحو أخطاء الأهلي في الشوط الأول ، ترك محمد هاني لوحده تمامًا في الجبهة اليمين، في أول 5 دقائق كان عنده تعليمات بعدم التقدم وهذا طبيعي، ولكن بعدها تقدم، وبالتالي فتح مساحة محببة للزمالك في هذه الجبهة، استغلها المهاري أشرف بن شرقي،في الجبهة اليسرى كان اجايي هو الجناح الذي يساند علي معلول، ولكن أخطاء معلول معروفة في التغطية العكسية وهو ما استغله زيزو في الهدف الأول، وكان يجب على معلول أن يخرج الكرة مثلما فعل عبد الشافي من أمام جيرالدو في الشوط الثاني.
– عندما ترى الأهلي يبدأ بثلاثي وسط ملعب، تأتي في مخيلتك أكثر من طريقة لعب، الأولى أن اثنان منهم يتمركزان في نصف الملعب، لمنح التقدم بحرية لهاني ومعلول على الأطراف.
– والثاني أن يتواجد لاعب ارتكاز ثابت، سواء كان حمدي فتحي أو ديانج، ويدخل بين قلبي دفاع الأهلي في حالة الهجوم الزمالك.
– ولكن لم يحدث الاول ولا التاني، علي معلول تقدم للهجوم، وهاني تقدم للهجوم، ومعهما ديانج والسولية وحمدي فتحي، وترك فايلر أطرافه و وسط ملعبه لهجمات الزمالك المرتدة على قلبي دفاع الأهلي أصحاب السرعة البطيئة.
– في الشوط الثاني بدأ فايلر بالطريقة التي كان يجب أن يبدأ بها المباراة، جناحان وفتح الملعب، والاعتماد على العرضيات كما تريد على رأس بادجي، وبالفعل سيطر الاهلي بشكل كامل على الشوط الثاني.
– ولكن تبقى أزمة قلبي الدفاع وسرعتهم البطيئة وتمركزهم الأسوأ.
– محمد مجدي قفشه نفسه لم يكن فهم دوره في الشوط الأول، هل هو لاعب جناح أم صانع ألعاب، اجايي نفس الوضع، هل هو جناح أم مهاجم ثاني، ثلاثي وسط الملعب حمدي والسوليه وديانج، ادوارهم غير مفهومة، من يهاجم ومن يدافع.

وأضاف:”الزيات” كارتيرون قام بما يقوم به في مباريات الحسم، السيطرة على الكرة خارج حساباته، فعلها أمام الترجي في السوبر الأفريقي وفي دوري أبطال أفريقيا، وأمام الاهلي في السوبر المصري.
– يترك الكرة للمنافس ويقوم بالتراجع لنصف ملعبه، وينتظر أخطاء دفاع المنافس، ويعتمد على سرعة هجومه في زيزو، ومهارة بن شرقي، القوة البدنية لمصطفى محمد الحظ خدم كارتيرون بكارتين في قائم أبو جبل، ليكتمل السيناريو المثالي الذي رسمه كارتيرون، بترك الكرة للأهلي والسماح للأحمر بالهجوم، وفتح المساحات الدفاعية، واستغلال بطىء ياسر إبراهيم وأيمن أشرف، وغياب محمد هاني، وضعف علي معلول في التغطية.

واخيرا أكد “الزيات” أن فايلر حتي الآن لم يقدم للأهلي أي جديد فتصدره الدوري بالأهلي شيء معتاد وطبيعي للنادي الأهلي وأن المدرب الكبير تظهر شخصيتة في إدارة النهائيات

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك