الإثنين - الموافق 26 سبتمبر 2022م

عادل عبدالرحمن يكتب : الي الدكتور رضا حجازي وزير التعليم :

معالي الوزير عاجل وبعلم الوصول …
إذا نظرنا لقضية التعليم علي انها قضية أمن قومي فعلينا أن نتمحص ونتحري الدقة في كيفية النجاح والمرور الآمن بمتطلبات وضروريات وأركان هذة النجاحات !!
بين السطور تكمن رسالتي..
👇👇
أتمني من معاليك وضع هذة النقاط التالي ذكرها محل الاهتمام والبحث بل والتنفيذ ، نري بحدقة العين المجردة ما وصل إليه أخلاقيات أبنائنا الطلاب من تدني في السلوكيات السلبية والتقليد الاعمي لرواد المنصات الفنية من فنانين ومطريين وراقصين وأفعال وسلوكيات بالمدارس والشوارع تجعلنا نشك أننا في مجتمع شرقي يغلب عليه الطابع الديني في التربية أو افتقدنا السلوكيات والطبائع والخصال الجميلة من حسن معاملة وتقدير واحترام الكبير والحنو علي الصغير .
وليتسع صدرك معالي الوزير وتسمعني في هذه الاطروحات التي قد تعيد هيبه المعلم وإحترام الشارع والبعد عن التقليد والسلوكيات السلبيه ، وإعداد شباب واعد قادر علي تحمل المسئولية ..
المقترحات هي …
المقترح الأول :
هي عودة تدريس مادة العسكرية الي جميع المدارس الثانوية العامه والفنية ، بل وتطبيقها علي الشهادة الاعدادية أولا لضمان حضور طلاب الصف الثالث الاعدادي وأيضا التأكيد علي غرس قيم الولاء والانتماء للوطن وبناء شخصية قادرة علي التحمل والمسؤولية وبالتالي لن نجد تقليد اعمي السلوكيات السلبية سواء من البنات او الاولاد (حلاقه قزح ولا سلاسل ولا بناطيل مقطعه …الخ)
المقترح الثاني :
هو إضافة مادة التربية الدينية للمجموع للتأكيد علي الدراسة الجدية من حفظ وفهم لتعاليم الاديان سواء إسلامي أو مسيحي ، وأيضا خلق جيل ونشأ بعيد عن الأفكار المتطرفة وشباب يعي أحكام دينه من الآداب لأسس التربيةالسليمه .
المقترح الثالث :
تفعيل اللوائح والقوانين التي تحد من ظاهرة عدم حضور الطلاب للمدارس في الشهادات الاعدادية والثانوية وغيرها مما جعل المدارس خاوية علي عروشها ، وتدريس مادة العسكرية سوف يلزم الطلاب علي الحضور وتطبيق اللوائح والقوانين للفصل وعدم إعادة قيد الطالب المفصول الا مرة واحدة ، ومن يتجاوز حرمان عام دراسي أو الفصل نهائياً من التعليم.
المقترح الرابع :
إعادة النظر في أحوال المعلم المادية والسعي جاهداً معالي الوزير بالتنسيق مع دولة رئيس مجلس الوزراء في تحسين أحوال المعلمين والمحاسبة علي اساسي 2022
وليس 2014 ، فأحوال المعلمين لاتسر ولا تفرح ، فلا يقارن بعامل في بنك ولا غاز ولا بترول ولا كهرباء ، فانظر معالي الوزير الي معاش معلم خدم 35 عاماً يتجاوز ألفان جنيهاً بقليل أو مكافأة نهاية خدمه لعامل بأحد الوزرات السالف ذكرها واخر معلم تربية وتعليم يحصل علي ملاليم بالنسبة للعامل !!
فإن كانت هذة الوزرات والهيئات منتجه كما يزعم البعض ، فإن وزارة التربية ممثلة في المعلم هي من تنتج وتخرج اقوي صناعة وهي التعليم وتخريج الدكتور والمهندس والضابط والمستشار والمحامي …الخ
فمن من تلك الوزرات المنتجة لم يتخرج علي يد معلم ومربي أجيال وأجيال .فإذا أردنا نجاح منظومة التعليم علينا بتحسين أحوال العاملين بالتربية والتعليم أولاً.
المقترح الخامس :
الاهتمام بالجانب الصحي لكل القائمين علي اركان العملية التعليمية من الطالب ، مروراً بالعامل و بالمعلم والمدير وكل من يعمل بوزارة التربية والتعليم ببناء مستشفي بكل محافظة وتوفير نفقات البناء من المعلمين أو بالتنسيق مع نقابة المعلمين من الأموال التي تخصم لحساب النقابة ولا يستفيد منها المعلم، مستشفي باسم المعلمين يعالج فيها كل العاملين بالتربية والتعليم وكذلك أرباب المعاشات من المعلمين .
المقترح السادس :
لا يختلف عن سابقة التنسيق بين الوزارة ونقابة المعلمين ببناء وحدات سكنية اقتصادية ومميزة بالمحافظات بنظام دفع مقدم و التقسيط علي سنوات تخصم من المرتب تلقائياً .
المقترح السابع :
التنسيق ببن الوزارة ووزارة التموين أو التعاقدات مع الشركات والمصانع للمواد الغذائية بعمل متاجر أو مولات أو حتي فتح فروع لأسواق المواد الغذائية بفروع النقابات المهجورة بالمحافظات لتوفير السلع الغذائية بأسعار مناسبة ومدعومه .
معالي الوزير دكتور رضا حجازي قدمت مقترحات لمعاليكم ولكم الأمر ، وأرجو من سيادتك ونأمل وضع الأمر علي محمل الاهميه بالدراسةوالبحث والاهتمام ، وهذة بعض المقترحات التي قد تساعد في إعادة تقويم الطالب ، ايضا تحسين أحوال المعلم كلياً .
داعين من الله لمعاليكم بالتوفيق والسداد .
…وللحديث بقية

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك