الخميس - الموافق 25 فبراير 2021م

ضمن برنامج المنح الجامعية لطلاب المدارس الحكومية وزيرة التضامن الاجتماعي تلتقى طلاب “تكافل وكرامة” المتفوقين الحاصلين على منح جامعية ..القباج تنقل تحيات الرئيس للطلاب وفخره بهذا الجيل الصاعد

محمد زكى

عقدت السيدة/ نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي لقاءً عبر تقنية الفيديو كوانفرنس مع 24 من الطلاب والطالبات المتفوقين من أبناء الأسر المستفيدة من برنامج الدعم النقدي «تكافل وكرامة » الذين حصلوا على منح دراسية خلال العام الجاري من خلال “برنامج المنح الجامعية” الذي تديره وتنفذه الجامعة الأمريكية بالقاهرة، بالشراكة مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية.

وشارك في الاجتماع ممثلون عن الجامعة الأمريكية بالقاهرة والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، حيث يقدم برنامج المنح الجامعية منحاً دراسية جامعية لـ 140 طالبًا وطالبة من طلاب المدارس الحكومية في العام الدراسي الجامعي الحالي 2021/2020 ، كما يقدم الفرصة للطلاب للحصول على شهادة البكالوريوس أو الليسانس من ست جامعات: الجامعة الأمريكية بالقاهرة، جامعة القاهرة، جامعة الإسكندرية، جامعة المنصورة، جامعة أسيوط، جامعة مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا. وتُقدر قيمة هذه المنح الدراسية، والتي تبلغ قيمتها 36 مليون دولار أمريكي، في دعم 700 من الشباب المصري المتميز من كل محافظات مصر على مدار 10سنوات.

ونقلت السيدة/ نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي تحيات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي للطلاب المتفوقين، حيث أبدي سيادته فخره بمثابرة وتفوق هذا الشباب المتميز، وأكد أن تفوقهم وتخطيهم كافة الصعاب الاجتماعية والاقتصادية إنما هو دليل على تقديرهم للعلم وجدية العمل.

كما أفادت القباج أن الرئيس قد أصدر توجيهاته بمد الدعم النقدي لأبناء وبنات أسر “تكافل” حتى التخرج من الجامعة بما يشمل دعم أسرهم ودفع مصروفات الجامعة عنهم.

وقد أشادت السيدة الوزيرة بالتعاون مع الجامعة الأمريكية ووكالة التنمية الأمريكية بشأن دعم الطلاب المتفوقين وإتاحة الفرص المختلفة لهم في داخل مصر وخارجها، وأن هذا يُعتبر ضمن إجراءات العدالة الاجتماعية وتكافؤ الفرص التعليمية، وأفادت بأن هذا هو سلوك إيجابي منشود يجب أن تسلكه كافة الجهات المانحة.

وقد أدارت وزيرة التضامن حوارًا مع الطلاب واستمعت فيه إلى تجاربهم المختلفة وتطلعاتهم ،كما اهتمت بالتعرف على التحديات أو المشكلات التي قد يلاقونها ووعدتهم أن تكون أبواب الوزارة مفتوحة دائماً لزيارات هؤلاء الطلاب، كما طالبت الشباب الدارس بمواصلة تفوقهم ونجاحهم، خاصة أن من حق أسر هذه الطلاب أن تفخر بأبنائها، كما طالبت الطلاب بنقل الرسائل التحفيزية لأصدقائهم، موجهة لهم تحية خاصة.

ومن جانبه، أعرب الدكتور إيهاب عبد الرحمن، الرئيس الأكاديمي للجامعة الأمريكية بالقاهرة عن تقديره لوزيرة التضامن الاجتماعي لاستضافتها هذا الاجتماع مع طلاب برنامج المنح الجامعية المقدم من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في وزارة التضامن الاجتماعي وعبر الإنترنت.

وأضاف أن هذا التعاون مع الوزارة يعد أحد أمثلة التعاون المستمر بين الجامعة الأمريكية بالقاهرة والحكومة المصرية والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، متابعًا: “نهدف إلى تطوير هذه الشراكة مع وزارة التضامن الاجتماعي للاستفادة من منصاتها المختلفة وتعزيز نشر هذا البرنامج بين الأيتام والطلاب ذوي الإعاقة وعائلات تكافل وكرامة”.

وتضمنت التخصصات الدراسية التي تمت إتاحتها للمنح في الدفعة الأولي مجالات عديدة تضم الزراعة، الطاقة، المياه، علوم الحاسب الآلي، الهندسة البيئية، الصحافة، وإدارة الأعمال والاقتصاد.

وتقدم المنحة لخمس دفعات متتالية من الطلاب، ويراعى في عملية الاختيار التوازن بين الجنسين ودعم التنوع، حيث حصل على المنحة هذا العام 65 طالبة و75 طالبًا، منهم 13 طالبًا وطالبة من ذوي الإعاقة، فضلاً عن 18 طالبًا وطالبة من الأسر المستفيدة من برنامج تكافل وكرامة ممثلين عن 26 محافظة من أنحاء الجمهورية.

والجدير بالذكر أن المنح تستهدف الطلاب الذي يمتلكون المعرفة وإمكانات القيادة التي تحتاجها مصر لضمان تحقيق أهداف العدالة الاجتماعية والتنمية البيئية والنمو الاقتصادي.
وتتضمن معايير الاختيار التفوق الأكاديمي وإمكانات القيادة والحاجة للدعم المالي، حيث يسهم برنامج المنح الجامعية في تحقيق أهداف التنمية المستدامة لعام 2030 في مصر، وذلك من خلال غرس ركائز المعرفة، والابتكار والبحث العلمي، والتنمية الاقتصادية والمسئولية البيئية في البنية التحتية الأساسية للدراسات الجامعية.

التعليقات