الإثنين - الموافق 12 أبريل 2021م

صوت الصعيد : مشروع قانون التعليم الجديد رؤية للحاضر واستشراف المستقبل

قال محمد أبوالفضل المنسق العام لأئتلاف صوت الصعيد ، إن المواد التى تم طرحها فى قانون التعليم الجديد وهى ما يقرب من 145 مادة تحتوى على 8 أبواب، ما بين حظر الدروس الخصوصية وإحالة المخالفين للمحكمة التأديبية،


والتزام الدولة بتطوير التعليم قبل الجامعي، بالإضافة إلى تأهيل المعلمين
ومجموعة من المواد لتنظيم العلاقة بين الطالب والمدرسة , مؤكدا على أنه
من أبرز ايجابيات مشروع قانون التعليم المقترح ،حل مشاكل المدارس الخاصة
التي تعد صداعاً في رأس الوزارة طوال الفترة الماضية. وغيرها من المواد
التي رأى المعلمون أن تطبيقها مجرد أمال وأحلام وهى بمثابة جزء من عملية
الإصلاح لحل بعض المشكلات مضيفا أن فلسفة التغيير والإصلاح التي نستند
اليها تقوم علي إعادة النظر في القوانين واللوائح الحاكمة لمنظومة
التعليم ولذلك فالمستهدف من التعديل هو أن يكون هناك قانون عصري موحد
وبالتوازي إجراء تعديلات جوهرية في لائحة الانضباط المدرسي والقرار
بالتقويم الشامل  وشدد أبوالفضل , منع الدروس الخصوصية يتطلب وضع بدائل
أخرى ونظام جديد للدروس يتم استحداثها فى المدارس، ويحصل فيها المدرسون
على أجر ملائم  وفى هذا السياق قال أن إيجاد بدائل للتدريس بدلا من
الدروس الخصوصية من الممكن أن تكون حلا وسطا للأوضاع الراهنة، وذلك
بتنظيم الدروس الإضافية فى المدارس، بحيث تقلل النفقات على أولياء
الأمور، وتسمح للمدرسين فى رفع مستواهم المعيشى بأثمان معقولة، بدلا من
الاستغلال المفجع من أصحاب المراكز الخاصة، لافتا إلى أن مشكلة التعليم
أزمة كبيرة تحتاج إلى جهد ووقت كبيرين

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك