الإثنين - الموافق 26 يوليو 2021م

صندوق التنمية الزراعية والسمكية بعُمان رافد محوري لاستدامة المشروعات وفق رؤية 2040

مسقط، وكالات: محمد زكى
يعد صندوق التنمية الزراعية والسمكية بسلطنة عُمان الذي أنشئ في الخامس من مايو 2004 أحد المصادر الرئيسية الداعمة للبحوث والبرامج التنموية لقطاعات الزراعة والثروة الحيوانية والسمكية بهدف الاستخدام الأمثل للموارد وتوطين التقنيات وتنفيذ دراسات الجدوى الاقتصادية التي من شأنها الإسهام في تنمية القطاعات واستدامتها.
وأكدت حنان بنت سعيد السليمية المديرة التنفيذية لصندوق التنمية الزراعية والسمكية أن الصندوق عمل في عام 2020م على اتخاذ التدابير اللازمة جراء تقليص التمويل الحكومي للصندوق والسعي إلى تطبيق مفهوم التمويل الذاتي لبرنامج عمل الصندوق من خلال تمويل مشروعات نوعية ذات إيرادات مالية تسهم في رفد الصندوق ماليا تماشيا مع مخرجات استراتيجية الصندوق 2040 التي حددت 17 محورا جديدا للبرامج والمشروعات وتبني أسس ومعايير جديدة في تمويل وتنفيذ المشروعات وضمان الاستدامة بعد انتهاء فترة المشروعات.
وقالت السليمية في تصريح لوكالة الأنباء العمانية: إن الصندوق قام العام الماضي بتنفيذ ومتابعة مشروعات زراعية وحيوانية وسمكية وأنشطة وفعاليات تنسجم مع الاستراتيجية فمول 4 مشروعات جديدة جاءت مقسمة بين القطاعين الزراعي/النباتي/ والسمكي بتكلفة إجمالية قدرها 680 ألف ريال كما قام بتنفيذ مشروعات مستمرة بلغ عددها 28 مشروعا توزعت على جميع القطاعات بواقع 10 مشروعات زراعية و3 مشروعات حيوانية و15 مشروعا سمكيا حيث بلغت التكلفة الإجمالية لتمويلها 3.5 مليون ريال عماني.
أوضحت المديرة التنفيذية لصندوق التنمية الزراعية والسمكية العُماني، أنه تم الانتهاء في عام 2020م من تنفيذ مشروعين في القطاع الزراعي بتكلفة قدرها 408.1 ألف ريال عماني ومشروع في القطاع الحيواني بتكلفة قدرها 73 ألف ريال عماني.
وأشارت إلى أنه منذ تأسيس صندوق التنمية الزراعية والسمكية في عام 2004 وحتى نهاية عام 2020 قام بتمويل وتنفيذ 246 مشروعا بتكلفة قدرها 42 مليونا و187 ألف ريال عماني. ووضحت أن نصيب القطاع السمكي كان هو الأكبر من حيث عدد المشروعات الممولة والمبالغ المرصودة للتمويل حيث بلغ عدد المشروعات السمكية المنفذة 100 مشروع بتكلفة إجمالية بلغت 20 مليونا و510 آلاف ريال عماني وبأهمية نسبية 41 بالمائة.
وجاء القطاع الزراعي ثانيا بعدد مشروعات 99 مشروعا وبتكلفة 15 مليونا و961 ألف ريال عماني وبأهمية نسبية 40 بالمائة أما القطاع الحيواني فقد جاء في المرتبة الثالثة بإجمالي مشروعات 47 مشروعا وبتكلفة إجمالية 5 ملايين و716 ألف ريال عماني وبأهمية نسبية بلغت 13 بالمائة.
وحول فرص التوظيف التي يتم توفيرها من خلال الدعم أشارت إلى أن هناك فرص توظيف مباشرة ضمن العقود المؤقتة ضمن المشاريع وصل عددها إلى 180 عقدا وتتم الاستعانة في هذه المشاريع بفنيين وجامعي بيانات ومختصات وفق الاحتياج الخاص للمشروع وهناك فرص غير مباشرة للمنتجين في القطاعات كالمزارعين ومربي الثروة الحيوانية والصيادين بالإضافة إلى الفرص المتاحة بشركات الاستثمار والمختصين في القطاع الخاص.
وعن أبرز المشاريع التي يقوم الصندوق بتمويلها خلال عام 2021 قالت المديرة التنفيذية لصندوق التنمية الزراعية والسمكية: إن الصندوق وافق على تمويل مشروع واحد حتى الآن يختص بالرقابة الزراعية وهو عبارة عن تنفيذ حملات رقابية تفتيشية على المزارع ومحلات بيع وتداول المبيدات الحشرية والأسمدة للتأكد من التزامها بالاشتراطات الصحية.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك