الإثنين - الموافق 18 مارس 2019م

صلاح بعد التتويج: أهدي الجائزة لمصر.. وفخور بحصدها للمرة الثانية

أهدى محمد صلاح نجم ليفربول ومنتخب مصر جائزة أفضل لاعب في إفريقيا لعام 2018 التي حصل عليها في حفل “كاف” في السنغال إلى بلاده (مصر) وذلك خلال كلمته على مسرح الجائزة الإفريقية الكبرى.

محمد صلاح فاز بجائزة أفضل لاعب في إفريقيا عام 2017، وعاد ليتسلم نفس الجائزة بعد تألقه في عام 2018، رغم المنافسة القوية مع زميله في ليفربول ساديو ماني، والجابوني أوباميانج مهاجم أرسنال.

صلاح قال على مسرح الجائزة:”لا أصدق أن عاماً قد مر منذ وقوفي هنا لتسلم الجائزة الماضية، هذه الجائزة كبيرة جداً بالنسبة لي لأنني رأيتها عندما كنت صغيراً”.

وحصد محمد صلاح المركز الثالث في جائزة “فيفا” لأفضل لاعب في العالم 2018 بعد مودريتش ورونالدو، كما حصل على المركز الثاني لجائزة أفضل لاعب في أوروبا خلف نفس الثنائي.

وأتم نجم ليفربول:”كان حلمي دوماً أن أفوز بهذه الجائزة، والآن أصبحت فخور جداً بعد أن حققتها مرتين، أشكر عائلتي وزملائي في الفريق، وكل من كان له دوراً في حياتي للوصول إلى هنا، وأهدي الجائزة لبلدي، مصر”.

 

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك