السبت - الموافق 22 يناير 2022م

صــــديقــى الطــفل ياســــادة ..قصة قصيرة بقلم :جمال زرد

لم يكن لدى عبد البارى أبناء …… ليس ذلك ذنبة أو ذنب زوجتة… أى ليس بسببة أو سبب زوجتة …. ولكنها ارادة الله سبحانة وتعالى فكلما يرزق بمولود يتوا فاة الله ….أستقررأية وزوجتة على أختيارطفل ليعيش بينهما نتكفل بة لأن كافل اليتيم فى الجنه.. ذات صباح أصتصحب زوجتة الى دار الأيتام بأحد ضواحى ا لقاهرة الكبرى… ليكفلا يتيما ويعتبراة كأبنهم… فى دار الأيتام شاهدنا أطفال يتامى عديدون محرومون من حنان الأم والأ ب منهما طفلا لم ينجاوز الثلاث سنوات من العمريجلس منعزلا فى حديقة الدار….يحدق فيما حولة وينظر دائما الى السماء …… تعلقت زوجتة بهذا الطفل من أول وهله ……. وأصرت أن ترعى ذلك الطفل… وسوف يساعدها الله على تربتة التربية الصحيحة…. وسوف يكون يوما من الأيام من أفضل رجال مصر ….أدبا وتعليما وتربية ….ومرت سنوات طوال وكبر الطفل وأجتهد وجد فى دروسة …وهاهو تخرج من جامعتة وأصبح رجلا لبيب عاقلا …… وأصبحنا رجلان فى منزل واحد يجمعنا ….. وبهذا أصبح الطفل صديقا لى ياسادة
تـــــمـــــــت

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك