الإثنين - الموافق 26 سبتمبر 2022م

صحفي الجزيرة المفرج عنه بقرار من الرئيس السيسي يكشف طريقة معاملته داخل السجن

محمد زكى

قال أحمد النجدي، صحفي قناة الجزيرة المفرج عنه مؤخرا في مصر، والذي تم حبسه لمخالفته القانون ونشر أخبار كاذبة، إنه لم يحدث أو يمارس عليه أي تضييق داخل السجن.

وأضاف النجدي، خلال تصريحات تلفزيونية: “من أول ما دخلت السجن إلى أن خرجت منه، والناس كانوا بيتعاملوا معايا معاملة جيدة جدًا، وكأني لم أقترف شيئًا”، مستشهدًا: “لما ابتدوا يوزعونا في سجن طرة إلى الحجرات داخل السجن، جاء لي أحد المساجين وسألني هتقعد فين؟، وقال لي هتقعد في الدور الرابع، فقلته له لا أستطيع بحكم حالتي الصحية، لذلك طلبت منه أن أمكث في الدور الأول أو الثاني، وتم توزيعي بالدور الأرضي، وتعاطف مع وضعي الصحي”.

وأكد أحمد النجدي، صحفي الجزيرة المفرج عنه مؤخرًا، أن كل صحفيي الجزيرة لم يكن عليهم أي تضيق في السجن”، مردفا: “يتعاملون معنا معاملة جيدة جدا دون أي مشاكل، حتى باقي السجناء كانوا يحبوا يتقربوا مننا”.

وكانت جهات التحقيق المصرية أصدرت قرارا بإخلاء سبيل صحفي الجزيرة أحمد النجدي أبو العلا إبراهيم، المحبوس احتياطيا على ذمة القضية رقم 864 لسنة 2020، والذي تم حبسه لمخالفته القانون ونشر أخبارًا كاذبة، حسب تحقيقات النيابة وقرارات القضاء.

وفي سياق آخر، أجرى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي زيارة إلى دولة قطر تعد الأولى من نوعها منذ عام 2013، تضمنت مباحثات ثنائية وأخرى للوفود من الدولتين، في إطار تعاون متكامل بين البلدين في مختلف المجالات.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك