السبت - الموافق 07 ديسمبر 2019م

صار الحزن فى قلبي …بقلم :- مصطفى سبتة

سكبت الدمع من عيني نارا
فأنهى حرها نبض الورود
وصار الحزن في قلبي مقيما
كأ عصار يهب مع الرعود
فألبسني المخاوف ثم رعب
على مر المراحل والعهود
فلا أمن أراه ولا سلام
وقاد العزم في زرع الصدود
ومابين الكآبة قد رماني
اصارع كل يأس بالوجود
وهبات من الأحزان تكوي
كأن الحزن سيف بالوريد.
يعاندني الزمان وكل حظ
على مر السنين مع المزيد
فلا سر العروبة في هدوء
ولا أرض الكنانة في رغيد
ولا رحم الأمومة في وصال
فنبت الرحم في هجر عنيد
تعيش النفس في كدر وهم
وموج اليأس من لفح الوقود
و قدبلغ الخصام بكل أرض
عنان البعد من فكر لدود
ولي بين البلاد شقيق نبت
يعيش الآن في بحر الجليد
نبات الزهر قد شاب جنينا
على أثر الكوارث والحديد
فيا اهل المكارمن قديم
وأصحاب الشهامة والحميد
أبالله تذكرتم شقيقا
يعيش الهجر في أرض بعيد
يقيم اليوم من سوء وحظ
غريب الاهل كالطيرالشريد

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك