السبت - الموافق 17 أبريل 2021م

شباب سلطنة عمان توصلوا الي ابتكار علمي عالمي – نجحوا في استخدم الورق المستهلك بعد تدويره وتصنيعه ليستخرج منه فحما ذا روائح عطرية

سلطنة عمان

كتب :- محمد زكي

توصل شباب سلطنة عمان الي ابتكار  علمي عالمي  حيث نجحوا في استخدم الورق المستهلك  بعد  تدويره وتصنيعه ليستخرج منه فحما ذا أشكال مختلفة وذا روائح عطرية .

فقد تمكنت  إحدي الشركات الطلابية في  الكلية التقنية العليا التابعة لوزارة القوى العاملة والمشاركة في مسابقة إنجاز عمان من تنفيذ هذا الابتكار لحماية البيئة كأحد الأهداف التي تهتم بها مما يساهم في التقليل من التلوث.

خاصة ان إعادة تصنيع واستخدام المخلفات، (سواء المنزلية أو الصناعية أو الزراعية) للتقليل من تأثيراتها وتراكماتها على البيئة، تعتبر من أكبر التحديات التي تواجه العالم، حيث تدعم معظم الدول الكبرى أفكار الشباب التي تصب في هذا الإطار، حيث أصبحت بعض تلك الدول تستورد القمامة من بلدان مجاورة لها لتعيد تدويرها من جديد وتستخدمها في الصناعات التي تشتهر بها.

 

فكرة مشروع شباب سلطنة عمان قائمة بشكل أساسي على استغلال المخلفات الورقية بمختلف أنواعها، وتحويلها إلى منتج ذي قيمة اقتصادية وبيئية وصحية .بعد تحويل الورق التالف غير القابل للاستخدام إلى “فحم” ذي روائح عطرية مضافة، ويتم إنتاجه من خلال تسخين الورق داخل أفران تسمح للغازات المنبعثة نتيجة عملية التسخين بالتكثف والتحول إلى ماء قابل للاستخدام في الأغراض الزراعية لما له من دور في تخصيب التربة .

والهدف الرئيسي هو استغلال المخلفات الاستغلال الأمثل، جيث يتم استخدم كما كبيرا من الأوراق التي تُرمى دون فائدة أو يتم تصديرها إلى الدول المجاورة لإعادة تدوريها إلى ورق جديد .فالكرة الأرضية هي الرئة التي يتنفس بها الإنسان، لذلك فان  استغلال المخلفات يسهم في الحد من التلوث الناتج عن عملية حرق أو ردم القمامة

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك